المملكة المغربية الشريفة

¸.•'´¯*@'•.¸.•'´¯*@'•.الله الوطن الملك ¸.•'@*¯´'•.¸.•'@*¯´'•.

28 septembre 2006

الأمن يحبط تسلل حزب التحرير الإسلامي إلى المغرب

أحبطت مصالح الأمن المغربية محاولة لتسلل حزب التحرير الإسلامي إلى المغرب، حين اعتقلت 13 شخصا ينتمون إلى هذا التنظيم غير المرخص له، والذي يخطط لما يسميه "إقامة دولة الخلافة

ويأتي إحباط هذه المحاولة بعدما تمكن الحزب المذكور من اختراق عدد من البلدان العربية، فيما فشلت محاولاته في المغرب منذ ثمانينيات القرن الماضي.

وأبرزت المصادر نفسها أن التحقيقات مع الموقوفين قادت إلى تحديد هوية باقي المشتبه بهم الذين تمكن عدد منهم من التسلل إلى الدار البيضاء، مما دفع عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية إلى تعقب تحركاتهم لفترة قبل اعتقالهم وتفتيش منازلهم التي عثر فيها على ما تبقى من المنشورات بعد توزيع عدد منها في أحياء شعبية بالعاصمة الاقتصادية.

وأفادت المصادر عينها أن توزيع المنشورات، كانت آخر عملية قام بها أتباع التنظيم، قبل أن تكشف تحركاتهم في الدار البيضاء وتطوان ومكناس، حيث كانوا يعقدون اجتماعات غير مرخص لها، ليجري اعتقال 13 منهم، ضمنهم مهندسان.

وذكرت أن "أتباع الحزب كثفوا بشكل كبير أنشطتهم في الآونة الأخيرة"، مشيرة إلى أن "عناصر الأمن بدأت في تنظيم حملات واسعة في طنجة، حيث يرجح وجود عدد من المنتسبين إلى التنظيم".

وأكدت المصادر أن "استراتيجية حزب التحرير الإسلامي، الذي تأسس في الخمسينيات من القرن الماضي في الشرق الأوسط، وانتشر منذ نحو عشر سنوات في آسيا الوسطى، تعتمد بالأساس على استقطاب مسؤولين كبار في الجيش والسعي إلى فرض تغيير جذري وشمولي في العالم الإسلامي"، مستبعدين في الوقت نفسه إمكانية "ربط الموقوفين علاقات من هذا المستوى أو تمكنهم من استقطاب مسؤولين في الجهازين المذكورين".

وقال محمد ضريف، باحث مغربي في شؤون الحركات الإسلامية، إن »حزب التحرير الإسلامي يحاول منذ سنوات تأسيس فروع له في عدد من الدول العربية«، وهو ما مكنه من خلق أتباع له في هذه الدول"، مضيفا أن "هذا التنظيم لم يستطع فرض نفسه في المغرب رغم التحركات التي كان يقوم بها منذ الثمانينات".

واعتبر محمد ضريف، في تصريح لـ "الصحراء المغربية"، أن "هذا التنظيم يعد من أقدم الأحزاب الإسلامية، وهو ثاني أكبر حزب بعد جماعة الإخوان المسلمين في مصر"، مبرزا أنه رغم "التقائه مع تنظيم القاعدة، الذي يتزعمه أسامة بن لادن، من حيث الايديولوجية، لكونهما يتبعان المذهب السني، إلا أنهما يختلفان من حيث التصورات والاستراتيجيات في تنفيذ مخططاتهما".

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها رسميا عن وجود تنظيم باسم حزب التحرير الإسلامي في المغرب.

ويعود تأسيس هذا الحزب إلى الخمسينيات من القرن الماضي في الشرق الأوسط، ويعرف نفسه بأنه تنظيم "سياسي، الإسلام مبدأه، والسياسة عمله، وهو يعمل بين الأمة ومعها لتتخذ الإسلام قضية لها، وليقودها لإعادة الخلافة".

ويعيش الأردني عطا أبو رشتى، زعيم حزب التحرير، في السر خارج الأردن، الذي غادره سنة 1998 بعد خروجه من السجن.

وأسس هذا التنظيم القاضي تقي الدين النبهاني في القدس عام 1953.

وإثر وفاته سنة 1977، خلفه الشيخ عبد القديم زلوم، حتى سنة 2003، إذ قدم استقالته، فترأس الحزب منذ ذلك الوقت عطا أبو رشتى الملقب بأمير حزب التحرير

Posté par mr karimnet à 15:15 - .قسم الاخبار الدولية - Commentaires [4] - Permalien [#]

Capture01JJ

Commentaires

    Office 2010

    Check with your provider's API and blog post URL, and enter their boxings provided.Type your user name and password. Your user name and password that you use the credentials to log on to your blog account.

    Posté par Office 2010, 11 janvier 2011 à 03:41
  • الدي خبث لاخرج الا نكدا

    تحية السلم والمسالمة وسم تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن وامير المؤمنين ورثيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعز الله مقامه وبعد
    عجبا للغوغاثيين والهرطقين في اسلوب يقيسونه بالاسلام وهو براء منهم .فما هو دور المتسللين لهدا الوطن ولاحلال الفتنة به ؟ ايؤيدون ان يعيدوا الخلافة او ليقوموها بقرارهم وفتاويهم التي يستعملها الاميون منهم ظاننين ان المغرب بلد يهودي او نصراني او مسيحي ..
    ان افتقارهم في العلم وعدم معرفته من حيث التفقه في الدين جعلهم يركضون مراء سبيل لا يخرجهم الا بتجينة كلمة نكدا التي اوضحها العلي القدير في القران الكريم
    ولو كانوا على درجة في العلم لعرفوا ان هده مملكة الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وما وجب عليهم الا ان يدخلوا مسالمين ..اما ان دخلوا وفي فلوبهم ضغينة فانهم لا يعرفون ان القران الكريم مدافع بحكم المفتاح العلمي للضغينة الدجلية التي اصابتهم في مسار الاسلام وهو براء من عملهم فما دام انه لا يكون الموقف سلميا فان دلك خارج عن الاسلام وشرعيته في الحرب وهدا راجع لتقنية الاواثل من الامة العربية الدين وطدوا مساره الى ارضية راسخة وصلبة من حيث نشر الدعوة بالتي هي احسن وبالمجادلة عن طريق الحكمة فاي حكمة لهؤلاء المشاغبين؟

    Posté par البوشاري عبدالر, 13 juillet 2007 à 19:05
  • والدي خبث لا يخرج الا نكدا

    تحية السلم والمسالمة وسم تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن وامير المؤمنين ورثيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعز الله مقامه وبعد
    عجبا للغوغاثيين والهرطقين في اسلوب يقيسونه بالاسلام وهو براء منهم .فما هو دور المتسللين لهدا الوطن ولاحلال الفتنة به ؟ ايؤيدون ان يعيدوا الخلافة او ليقوموها بقرارهم وفتاويهم التي يستعملها الاميون منهم ظاننين ان المغرب بلد يهودي او نصراني او مسيحي ..
    ان افتقارهم في العلم وعدم معرفته من حيث التفقه في الدين جعلهم يركضون مراء سبيل لا يخرجهم الا بتجينة كلمة نكدا التي اوضحها العلي القدير في القران الكريم
    ولو كانوا على درجة في العلم لعرفوا ان هده مملكة الامام الشرعي للامة العربية والامة الاسلامية وما وجب عليهم الا ان يدخلوا مسالمين ..اما ان دخلوا وفي فلوبهم ضغينة فانهم لا يعرفون ان القران الكريم مدافع بحكم المفتاح العلمي للضغينة الدجلية التي اصابتهم في مسار الاسلام وهو براء من عملهم فما دام انه لا يكون الموقف سلميا فان دلك خارج عن الاسلام وشرعيته في الحرب وهدا راجع لتقنية الاواثل من الامة العربية الدين وطدوا مساره الى ارضية راسخة وصلبة من حيث نشر الدعوة بالتي هي احسن وبالمجادلة عن طريق الحكمة فاي حكمة لهؤلاء المشاغبين؟

    Posté par البوشاري عبدالر, 13 juillet 2007 à 19:10
  • اتها تقنية من الحرب العلمية الباردة للدجال الساحر مغ البشرية

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعز الله مقامه وبعد
    ان الموضوع الدي وددت الارتكان الى تبيانه هو ما ارتبط بمسار هؤلاء العاملين في الحقل الديني وهم لم يعرفوا بعد ان القران حكيم مصداقا لقوله تعالى..يس والقران الحكيم ص .ولما نريد ان نضع كل اوامر السماء بين ايدينا لننصرها دفعة واحدة قصد احلال الخلافة الثانية..او صافي..كما قال السيد الركراكي عن زعيمه..هو باغي الخلافة على منهاج النتبوة اوصافي
    ان هدا لن يتاتى حتى يكون التدرج الى رحابه بعد مخاض دعوة الاسلام الحقة والتي يمكنها ان تعدل بالحسنى في كل القضايا ودون ارتكان للحرب او اراقة الدماء
    وكيف ما كان الاختلاف العربي الاسلامي فانه في مرة واحدة وفي دفعة واحدة وفي ارضية واحدة وعلى صعيد واحد فانه سياتلف ويترنم بالائتلاف الدب يسيل منه تدفقات رحمواتية وكحقنة شافية المرام للمستقبل الامن السليم..
    ان مجال السلم درب طويل ومن ظهر له نعقيدا او انه يستحال تحقيقه فانه سيكون في خانة الاميين ان لم يتبادر الى فكره من ان القران الكريم دو حكمة بالغة
    وقادر على ان ينجز المحجزات ان وجد الاهتمام وتفهم حكمة الخطاب التي جداء بها وتفنن بعقلها للوقوف على معطياتها
    واد انه قران قادر على انجاز السلم فانا اقدمه مبدئيا عربيا عربيا ولا تعب فيه وانما حضور مكثف لدرس شاءت السماء ان تثمن مقامنا في الارض وبقوة خارقة لكسب نصيبنا الديني الكامل في القدس الشريف
    وادا شئنا ان نلمس الاثار المرتبطة بالارض فان لها روادها ومفكريها ابرزوها نوعية علمية نافعة للبشرية ومن الغائب عن معرفتنا فلا بد انه شيىء ويوجد في شيىء فوجب التنقيب والبحث عنه ومهما فعلت فانك لا تعثر الا على اللؤلؤة ..ومهما فعلت فانك لا تجد الا المفتاح
    فايهما نختار با امة الاسلام ولو ان الفكرة عبارة عن مجرد كلام فانها من الجانب الفقهي الاسلامي موضع اعجاز لكل دي علم شاء ان يعثو عن امر الله في القدس وقد استخرج وعده
    فانا شخصيا لا ارى يوم العثو لا قدر الله انها رياح كاترنينا او اعصار تسونامي بل فخسفنا به وبداره الارض ص
    لدا ادا كنا نسعى مجادلة الاخر ولم نجد مسلكا وممرا مؤديا لدلك وجب تكسير هدا الحاجز والدي يعد للحكماء كشعرة من عجين
    وان كان القران الكريم هو سيد الموقف فعلى العالم العربي والعالم الاسلامي ان يجتمعوا حوله ليقول لهم الحق كله في الاية التي نخمل سر الكون والمحاكمة العلمية التي حاكم بها الله ابليس اللعين لما اضمر لوازم العلم على الاب ادم ودريته ظلما ليوصله الى نظام الشرك بالله
    وان شاء العالم بكل مثقفيه ان يخرج من الاخطبوط فعلينا جميعا مراجعة القران الكريم للنيل من الاية التي تحمل التدوين الشرعي على الامام الشرعي الحسن الثاني رحمه الله
    وهو اقتراح اسوقه في حلبة السباق العلمي لنيل جائزة نوبل للسلام العالمي رضي هدا العالم او كره لكوني املك درجة الاستحقاق وهو الحجز
    وحينما تكن المسائل علمية فان اول المجرمين في العالم العربي والعالم الاسلامي وعند النصارى واليهود والمجوس والدين اشركوا هم ساكنة مضيق برمودا الدين يلبسون الانسان بجدائل ارسالا وبثا عبر الرياح المرسلة وفي الوهلة التي يكون ابليس فيها قؤيبا للشمس لكونها تطلع على قرنيه فيحدث البث من الدجال تلميده
    اي من ابليس الدي ياخد الطاقة من الشمس ويرسل الى الدجال حيث يقوم هو بالقدف..هدا كل يوم اما البرمجة المرتبة بين البشرية فانهم يقومون بها مرة كل 21 عاما ويسايرون انشغالها بالبث اليومي
    هدا هو عملهم يا عالم انسغى الضغينة بيننا ونححن علينا اعداء يطاردوننا ويترسموا مواقع الاقدام قصد احلال الفتنة والدمار
    ان الامة العربية لا ترض بنفسها ان تكون اسيبرة لهدا الارهابي المجرم الدي شق الطريق للعالم الاخر وجعل ه في قبضته والزم عليه ان يؤطر المسلمين لطبائعم وغوغاياتهم ليطفئوا نور الله ولا يعلمون ان الله متم نوره ولو كره الكافرون
    ولما كانت هده الحقبة بالنسبة لوطني ترتكز على رغبة من قوة الشر غير المرئية لاطفاء نور الله فها هو القران الكريم منحني نور اشراقاته لانظر نظرة الى الافق واقول هناك ربي..واشرت الى القبلة وقلت هناك رسولي وقدسي وانا هنا الا يمكنني ان اصل فقربت لله قربانا وتقبله مني لضعفي في الابتكار والاختراع ولكني وجدته عند الله عظيما ومنحني نصري باكمله وها انا ابلغ لاولي الامر مني وللجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام اعز الله مقامه.
    اعرف ان الانسان يمكنه ان يشمئز ان انتابه الاشمئزاز ودلك راجع لتقنية التنزيل لكونه يشرح النقيض لكتاب الخرافة المسجل في العقل الباطني للانسان
    وان وجد القارىء اعتراضا واشماز فاليعلم انه ماسور من قوة الشر ووجب عليه ان يتمرن على اعادة قراءة الارسالية لمرات حتى تستقر حكمة الخطاب في داكرته وعندها يمكنه ان يحلل هو الاخر. و ليعتق رقبته من نار جهنم ويصبح انسانا ملكا له فطرته من دينه واسلامه
    وليعلم اهل العلم على شتى مستوياته ان ملف القدس الشريف ملف علمي اعلامي استعلاماتي امني تكنلوجي
    فاما من انه علمي فهو له ارضيته التي انشا لها مولانا الامام الراحل لجنة القدس الشريف وتعني 1 واما من الجانب الاستعلاماتي فان مجال الاستعلامات لم يكن وليد اليوم وانما ما يظهر وجوده هي المهمة التي قام بها الهدهد لنبي الله سليمان وقال احطت بما لم تحط به وجئتك من سبا بنبا يقين ص..ومن دلك خرجت وانا دارس من الدراسات الاسلامية ولو لعينة واحدة من القران اعتمد عليها كمهمة الهدهد لنبي الله سسليمان واخترت انا منها ان اكون دا مهمة للجنة القدس الشريف وحققت نيتي الصادقة وقلبي الطاهر الدي لمس قيمة القسم في هدا الكون. وهدا يعني 2 واما منن الجانب الاستعلاماتي فهو تاطير من مهمة امنية واكبت حراسة عيناتها العلمية وعن طريق العمل كاهل الخبرة في المهام الى حين التحقيق وهدا يعني3 واما ما جاء في المجال الامني فاني قدمت فيه درسا من الدروس العربية المتميزة وتموقعت حراسة لابطال مفعول الحرب العلمية الباردة التي سخرها ابليس وتلميده الدجال حربا للعالم كله عن هده الحقبة العلمية التي انقطع شطر الحديث ثم تكون ملكا عاضا وتحل ثم تكون ملكا جبرية..ثم ما واكب في البرمجة من اقتحام للسلاح الى المغرب ايام الاهبة لاقامة عرس الاميرة الجليلة بفاس..وعن دلك قدمت السيرة الداتية كموضع تصديق ولدي الحجة العلمية لدلك وتقربت للدولة والدين ومولانا الامام والمغاربة في درع المملكة والدفغاع عن امنها وامن نقطها وهدا يعني رقم 4 واما من المجال اتكنلوجي فانه مرتبط بالتدوين العلمي وهو ليس مجرد حكم من الله عن ابليس اللعين وفيه الحق العلمي لدلك ولكن ابليس البسه بالباطل وهو الدي يشغله في الانسان والالة معا
    وفي معرفة الهندسة لهدا الحكم الالهي سيقول اهل العلم امنا به قل كل من عند ربنا ص
    هده هي الدلائل العلمية ومحاور العمل وانتجه العلمي الخارق واني امل ان تنفرج السبل بين العرب والمسلمين ليتمسكوا بالقران ومعلومته فانه خير واحسن تاويلا
    ان ما في القران لا يغير اي مسار لاي امة ولا شعب وانما هو يصلح البال حول العقيدة والدني ومن ازاح المجال الدنيوي للانسان رغم انه دات مرة صلى الرسول بالصحابة الكرام صلاة الصبح ولما انتهى اسند ظهره ص على الحائط وقال للصحابة انا اريد من دنياكم ثلاثة حتى اجابه الصحابة الحاضرون من انهم كدلك يحبون من دنياهم ثلاثة الى ان جاء جبريل وحاطب الرسول بانه هو الاخر يحب من هده الدنيا ثلاثة الى ان دهب وعاد ليخبر الرسول بان الله سبحانه يريد هو الاخر من هده الدنيا ثلاثة
    انظروا للرسول كم سهل علينا ووجد ربه مغه يشجعه ويعطيه ميزة متفوق جدا في الانزال والترتيل وفي محله ونصابه وبدلك ص كان يعجز كل دي علم صلى الله عليه وسلم تسليما .

    Posté par البوشاري.ع, 04 septembre 2007 à 23:27

Poster un commentaire