المملكة المغربية الشريفة

¸.•'´¯*@'•.¸.•'´¯*@'•.الله الوطن الملك ¸.•'@*¯´'•.¸.•'@*¯´'•.

08 juillet 2005

ملك المغرب و التاريخ ... وجها لوجه

بقلم إدريس ولد القابلة

الجزء الثاني من المقال

إن مرحلة 1953 – 2005 بالمغرب تختزل بين طياتها، ما تم الكشف عنه و ما لم يتم بعد الكشف عنه، من معطيات و أحداث و مواقف و ملابسات من شأنها أن تساعدنا على فهم ما آلت إليه البلاد الآن. و هي مرحلة، مهما كانت الإرادة و قوتها، لا يمكن التطرق لها في فضاء ملف صحفي. لكن تبين لي أنه سيكون من الأفيد طرح بعض رؤوس أقلام في ورقات متناثرة من هنا و هناك على امتداد هذه المرحلة كمنطلق لتمكين القارئ العزيز، الذي سايرها كلها أو عاين بعضها، من إعادة قراءتها من زراوية مختلفة، و حث المنتمي لجيل اليوم على إعادة التنقيب في تاريخ وطنه لتقوية الأرضية قصد المساهمة في إعداد رؤية واضحة المقاصد و محددة المعالم لبناء الغد كما هو مرغوب فيه.

و لن يخالفني أحد على كون أن هذه المرحلة على غناء أحداثها و حوادثها و تنوع مساراتها و تعدد مدلولاتها ظلت مطبوعة بميزة أساسية و جوهرية، و هي الحضور القوي للمؤسسة الملكية ، فكرا و نهجا و تخطيطا و تفعيلا و تأثيرا على المسار الذي سارت عليه البلاد. و لعل هذه الملاحظة البديهية هي التي تكمن وراء اختيار الأوراق المكونة لهذا الملف.

و يتزامن طرح هذا الملف بمناسبة الذكرى 50 لاستقلال المغرب، و هي من أحسن المناسبات لمحاولة إلقاء نظرة على الأمس القريب من زاوية كون الملوك و الأمراء هم دائما يكونون في موقع وجه لوجه مع تاريخ بلدانهم باعتبار أنهم يجسدون استمراريتها في هذا الاتجاه أو ذاك ، نحو تحسين واقع الحال أو نحر ترديه.

شخصية الملك حسب الفلكيين الفرنسيين

FeuSM_Hassan2حسب أغلب الفلكيين الفرنسيين ، إن شخصية الملك الحسن الثاني تميل بالأساس إلى منحى التفكير و التأمل و الوجود و الإبداع أكثر من الميل إلى منحى الكشف عن دواخل الذات و الأفعال و البحث عن التمييز. إنها شخصية مطبوعة بالاتصال و التواصل و العلاقات الواسعو مع الآخر و السعي وراء تفاعل الثأتيرات بين الأنا و الآخر و الاستعداد الدائم و المستدام للتكيف بسرعة مع المتغيرات مع غياب التردد.

شخصية تفضل الليل و السكون، أنسب جو و فضاء للبلورة و البحث عن عمق الأشياء و الرغبة في المزيد من المعارف لخدمة اغلآخر ضمن رؤية محددة المعالم و المقاصد تكرس الفضاءات و المساحات العلائقية. و الأهم يظل المزيد من الابتكار و الابداع و التفكير على أرضية صلبة فلادية، و الباقي هو مجرد توابع لهذا المنحى. و مع تحقيق هذا تكون الذات كافية لذاتها تغدي نفسها بنفسها كلما زاد إغناء نفس الآخر في صيرورة تواصلية حركية.

شخصية قوية الاستشعار و الشجاعة و الثقة بالنفس و الحماس غير المضبوط احيانا. شخصية لا تخشى السباحة ضد التيار و بقوة و تباث حتى النهاية و لو بقبول مخاطر غير محسوبة ، إنها شخصية تكره تعطيل حركية منطلقة.

الحسن الكولف

Hassan_II_50إن تعاطي الملك الحسن الثاني للكولف جعل الكثير من المغاربة يهتمون بهذه الرياضة عبر المشاهدة أو التظاهر بالاهتمام من حيث لا يدرون رغم علمهم علم اليقين أنها رياضة ليس في متناول الأغلبية الساحقة للمغربة إن لم يكن كلهم ما عدا كمشة قليلة لا تكد تبين. و ذلك اعتبارا لما تتطلبه من مصاريف لا يقدر عليها إلا تلك الكمشة و من توفر له هذه الجهة أو تلك شروط و أجواء ممارستها.

و لعل حب الملك الحسن الثاني لهذه الرياضة هو الذي دفع إدريس البصري، ولد الشاوية، لعشقها إلى درجة التقديس بل و جعلها من أولويات الأولويات. الشيء الذي به إلى الإقرار، و غالبا بطريقة فردية و ذاتية و سادية أحيانا و باستعمال كل الوسائل المتاحة الظاهرة منها و الباطنية للضغط على المنتخبين و القائمين على الأمور بجهات و أقاليم المملكة للموافقة على إنجاز ملاعب كولف بمناطقهم مهما كان الثمن دون أي اعتبار للانعكاسات.

و القنيطرة حالة بارزة من هذه الحالات إذ تم تبدير الملايير على إحداث ملعب كولف بطريق المهدية، علما أنه لا يوجد أكثر من شخصين إثنين يمارسون هذه الرياضة بالجهة بكاملها و لا وجود لأي حركية سياحية أجنبية . و هاذين الشخصيين الولعين بهذه الرياضة بالقنيطرة لم يسبق لهما أن فكروا و لو مرة واحدة في استعمال هذا الملعب و إنما ظلوا يتوجهان إلى الرباط و غيرها لممارستها. و حتى إدريس البصري نفسه الذي كان وراء هذا الصرح الذي حرم أبناء المنطقة من توظيف تلك المبالغ المالية في مجال أجدى و أفيد للبلاد و العباد، هو نفسه لم يسبق له أن دحرج و لو كرة واحدة و لم يستعمل و لو ثقب واحد من ذال الملعب الساسع و لو تطأ قدماه أرضيته و لو مرة واحدة. و ظل ذلك الملعب الغول يمتص الميزانية الاقليمية امتصاصا على علتها و هزالتها. و آنذاك تناسلت إشاعات قوية بعضها انطلقت من إدارات على إطلاع ، مفادها أن فاتورة الماء ، اعتبارا لقيمتها الطيطانيكية كانت، بشكل أو بآخر تسقط على كاهل مواطني المنطقة. و ظلت ÷ذه الاشاعات قائمة بقوة شديدة ن إلى حد الاقتناع بواقع الأمر، إلى أن تم توقيف سقي الملع و وضع حد للكارثة مادام الملعب ظل خاويا على عروشه منذ أن أحدث إلى أن أهمل و تم التقرير بالتخلي عنه كملعب للكولف. و لم تجن المنطقة و سكانها من هذا الملعب إلا الويلات و تبدير المال العام على امتداد سنوات لسواد عيون إدريس البصري ،ولد الشاوية الذي يقدس الكولف. علما أن منطقة القنيطرة ظلت لكل اسثتمار اجتماعي و رياضي شعبي مجدي فقيرة . و هذا ما جعل الساكنة يعتبرون إحداث ملعب كولف كانت مجرد خضوع لإرادة إدريس البصري و بتزكية و مباركة متواطئة من طرف المنتخبين و القائمين على الأمور بالجهة، و بالتالي يعدون ذالك جريمة اجتماعية في حقهم لأن كل ثقب من ثقوب ذلك الملعب كانت كلفته "بغسيل الفندق " كما يقال و اقتطعت اقتطاعا من الميزانية العامة و على حساب حاجيات حيوية.

دار السلام...الحي الملكي

منذ اعتلاء عرش أسلافه اختار الملك محمد السادس الإقامة بالقرب و بجوار إخوانه و أخواته و عماته و أبناء عمه الأمراء و الأميرات عوض أن يقيم بالقصر الملكي الذي يتوجه إليه يوميا قصد العمل و مباشرة القيام على تسيير و تدبير شؤون البلاد. و لا يقيم به إلا إذا دعت الضرورة البروتوكولية لذلك أو لضرورة الدولة . و لقد فضل جلالته الحياة الحميمية رفقة زوجته و ولي عهده في إقامة تشع بحرارة الحياة الزوجية اليومية كأي مغربي يرعى عائلته بعد يوم طويل من العمل و الكد و المثابرة و ذلك عملا بوصية والده الملك الراحل الحسن الثاني الذي كان يقول دائما أن الأسرة هي الركيزة الأساسية و الحيوية للشعب و المجتمع المغربيين.

مؤسسة محمد الخامس... مؤسسة يرعاها الملك

sm_guelmim_ecole_1200قام الملك محمد السادس على الإشراف على مؤسسة محمد الخامس للتضامن منذ نشأتها في سنة 1997 و هو وليا للعهد. و على امتداد 8 سنوات من وجودها أضحت في وقت وجيز جدا مرجعا على صعيد المغرب العربي و على الصعيد القاري و كذلك العالمي.

لقد وظفت أكثر من 3 ، 2 مليار درهم لأغراض اجتماعية و تضامنية: تمدرس الفتاة القروية، تشييد دور الشباب و مآوي الطلبة و مستوصفات و إعادة تأهيل و ترميم الخيريات و الملاجئ و الاعتناء بأطفال الشارع على امتداد المملكة، و ذلك اعتمادا على العمل التطوعي و بمساهمة و إشراك جمعيات و فعاليات المجتمع المدني. و يساهم في تمويل أنشطتها و برامجها المحسنون المغاربة أساسا. فهي مؤسسة لا تستفيد من أي إعانة من الدولة أو من مال الخزينة.

و قد اتسع نشاطها مع مرور السنوات بشكل متنامي و في كل مرة تتسارع وتيرته بفضل اهتمام جلالته الخاص بعملها عن قرب و بصفة مستدامة. و قد حضيت مؤسسة محمد الخامس بصفة مراقب بالمجلي الاقتصادي و الاجتماعي التابع للأمم المتحدة. و يدعمها حاليا ثلة من الشخصيات الأجنبية المرموقة ذات الصيت العالمي من أمثال "بيرناديت شيراك" و "ميابيا فانفاني" و شيخ الأزهر و شخصيات أخرى. و قد ساهم هذا الانفتاح في تمكين مؤسسة محمد الخامس من تحقيق مشاريع مشتركة و بالتشارك مع جمعيات و هيآت و مؤسسات فرنسية و اسبانية و ايطالية و كندية و هناك العديد من المشاريع في طور الدراسة و الإعداد في هذا المجال. علما أن الملك الراحل الحسن الثاني سبق له أن حث على اتباع هذا النهج بخصوص تكريس التضامن في خطابه سنة 1998 ، إذ أعلن لأول مرة على شعار " معا ضد الحاجة" و هو ذات الشعار الذي تحمله الشارة الصفراء للمؤسسة الذي يفتخر المغاربة بوضعه على صدورهم و على رأسهم الملك محمد السادس.

سنوات الجمر أو السنوات الرصاصية تحت الأضواء الكاشفة

sriimg20060419_6641385_0بزنقة بيروت بالعاصمة الرباط و غير بعيد عن وزارة العدل و إدارة السجون و إعادة الادماج ، في الطابق الثالث بعمارة عادية جدا تقع، منذ سنة و نصف، مكاتب هيأة الانصاف و المصالحة التي يترأسها إدريس بنزكري معتقل سياسي سابق و أحد ضيوف درب مولاي الشريف بعد أن حضي بثقة الملك محمد السادس.

و بهذا المكان الذي قد لا يثير أي اهتمام من طرف المواطن العادي تراكم ما يفوق 16 ألف ملف ارتبطت كلها بانتهاكات جسيمة لحقوق الانسان منذ السنوات الأولى لعهد الاستقلال إلى 1999 و ما بعدها. إنها ملفات تحتضن بين طياتها جرائم و تجاوزات نكراء: اغتصاب، اختطافات، احتجاز قسري بدون وجه حق، تعذيب، قتل تحت التعذيب، دوس بالجملة على الصفة الانسانية و كرامة المواطن المغربي... انتهاكات تذكرنا بأجواء التصفيات و الصراعات الحادة و العدائية في فجر الاستقلال و بمارس 1965 و بمغرب سبعينات و ثمانينات القرن الماضي و بجحيم دار المقري و داربريشة و تازمامارت و قلعة مكونة و الكومليكس و الكوربيس و درب مولاي الشريف و ضيعات الفوارات و غيرها من الأماكن التي شهدت الدوس على الصفة الانسانية بمغرب الأمس القريب...كما تذكرنا بشهداء الكوميرا و بعض اتلمقابر الجماعية و بثورة الريف و بالانقلابين العسكريين و بمختلف ألوان تعسفات الأجهزة الأمنية التي تجاوزت كل الحدود و الظل و الخفاء.

و اليوم...منذ أبريل 2004 تم جرد جملة من الانتهاكات الجسيمة المركبة بالمملكة منذ 1956، سنة الحصول على الاستقلال إلى حدود 1999 سنة أعتلاء الملك محمد السادس عرش المملكة، و ذلك قصد التوصل إلى تحقيق المصالحة و طي صفحة الماضي بعد كشف الحقائق، كل الحقائق لكن شريطة عدم ذكر الأسماء.

1954 - 1956 من المنفى إلى العرش

" جان لاكوتور" ، كاتب و صحفي فرنسي ، تابع عن قرب أحداث هذه الفترة على مشوار امتهانه مهنة المتاعب في عهد الحماية و ما بعده، نشر مقالا بمجلة " ماتش دو موند" الفرنسية جاء فيه أنه اهتم بالتاريخ المباشر كما يراه ببساطة "ولد البلد"... و أواخر سنة 1955 كانت معتقنة بالأحداث التي تابعها المغربة و الفرنسيون كافة و كانت كلها أحداث تناقلها آلاف الناس ...رجع الملك من منفاه لاعتلاء عرشه ... بن يوسف إلى عرشه...كان الشعار الأكثر رواجا في تلك اللحظة التاريخية في شوارع و أحياء و مدن و مداشر المملكة منذ نفي محمد الخامس إلى حين رجوعه...محمد الخامس الذي لم يكن سلطانا فقط و إنما رمز حرية المغرب و كرامته... و فترة النفي اختزلت أهم الأحداث و المواقف و الأفكار و المشاعر و الأحلام و الطموحات التي شكلت انطلاقة ترسيخ مغرب ما بعد 1956.

في يوم 16 نوفمبر 1955 ، حطت طائرة بمطار سلا، و نزل منها السلطان محمد بن يوسف متبوعا بدراعه الأيمن و حافظ سره مولاي الحسن بعد نفي دام أكثر من سنتين... مشهد لازال محفورا في ذاكرة آلاف المغاربة طوقوا المطار ذلك اليوم لمعاينة الرجوع المظفر.

و كانت بداية القصة يوم 20 غشت 1953 ، يوم أرٌخ أكبر انتهاك قامت به الحكومة الفرنسية آنذاك حيث تجرأت على القيام باختطاف السلطان و أسرته من قلب القصر الملكي بالرباط، علما أن فرنسا كانت قد تعهدت كتابة أماو العالم بالامتثال لمقتضيات معاهدة الحماية لسنة 1912 . آنذاك... يقول الكاتب، لم أكن حاضرا مع أصدقائي من فرنسا – المغرب الذين كانوا مجتمعين عند البروفسور "بلاشير" ، المترجم المرموق للقرآن الكريم، و بالتالي لم أحض بسماع التعليق الذي صدر عن المُستعرب الكبير "ليفي بورفانسال" و مفاده : " بمد يدها على أمير المؤمنين قامت فرنسا باقتراف انتهاك جسيم في عيون الإسلام و المسلمين". و يضيف " جان لاكوتور"... في ذلك اليوم سمعتُ و أنا بالقاهرة، بمقر مكتب المغرب العربي، الزعيم المغربي المنفي آنذاك، علال الفاسي، يقول ، مبتسما في وجه أصدقائه المغربيين (تونوسيون و جزائريون) الذين امتلكهم شعور من الدهشة و الحيرة، ما يلي : " إن فرنسا، بعملها هذا، قد مكٌنت المغرب من اقتصار المسافة و ربح 10 سنوات، كما قرٌبت له نيل استقلاله. فالسلطان كان شاهدنا في المحنة و سيكون علمنا في الكفاح..." . في ذلك اليوم خرج عشرات الطلبة المغربة و المغاربيين حاملين صور السلطان محمد بن يوسف إلى شوارع القاهرة هاتفين باسمه و بضرورة رجوعه إلى عرشه. و منذئذ أضحت قضية المغرب، البعيد جغرافيا عن المشرق، قضية عشرات ملايين العرب. و لقد ضدق سي علال و أضاب...إن ما أقدم عليه الجنرال "غيوم" قد أشعل الفتيل و استفز البركان، و بذلك حوٌل المغرب ، واجهة فرنسا في الشرق، إلى بؤرة أزمة دولية برهنت بوضوح على أن باريس أخطأت كل حساباتها بالتمام و الكمال. أقول واجهة فرنسا لأنه لم يكن من المستصاغ نهائيا و قطعا آنذاك، في تلك المرحلة بالضبط من تاريخ الحماية قبول ما تجرأت فرنسا على القيام به. و بذلك كان ذلك التصرف المتهور، في وقت كانت فيه حرب الهند الصينية و تداعيات الأزمة التونسية مازالت حاضرة في الأذهان و شاخصة أمام الأنظار، تصرفا موضوع المطالبة بإعادة النظر فيه الفوري من طرف الجميع عبر العالم.

فمن المعروف أن الحماية الفرنسية فُرضت بالقوة و النار سنة 1912 بعد معارك طاحنة بالأطلس و منطقة فاس و بالشرق و لم تتكرس إلا في سنة 1925 بعد التصدي لانتفاضة الريف...حروب استعمارية، و بلد مُستعمر... لقد عمل ليوطي، بذكائه و دهائه، على الترويج للمهمة "الحضارية" التي جاءت فرنسا لإنجازها بالمغرب، إلا أن هذه الدعاية لم تأثر إلا على أصحاب الصناعات و المصرفيين و جملة من الشباب المولعين بحبٌ الظهور و المغامرة بالأطلس. آنذاك بدت بجلاء عملية مصادرة شخصية شعب من طرف شعب آخر قيل أنه "متحضرا" و هذا ما حاولت دعاية ليوطي طمسه. صحيح، أنه مع نهاية مهمته بالمغرب سنة 1925، حذر ليوطي و ذكّر أن الحماية التي اختلقها هي أساسا مؤقتة و يجب أن تنتهي باعتبار أن غايتها هي بناء دولة عصرية و مستقلة، و قد حان الوقت للسعي إلى ذلك بجدية. إلاّ أن المحافظين المتشددين و المتطرفين و الانتهازيين، للمنتجين الطبيعيين للسلطة الاستعمارية و المدعمين لها، و كذلك المولعين بالنمو الاقتصادي بأي ثمن، كل هؤلاء لم يكونوا مبالين بالظرف و الإطار العام السياسيين، و ظلوا يروجون أكذوبة أن الأمور تسير من حسن إلى أحسن في اطمئنان و ما هذا إلاّ تحصيل حاصل لا يحتاج لأي توضيح أو برهنة. إلاّ أن بعض أجراس الإنذار و الخطر بدأت تُقرع هنا و هناك. ففي سنة 1930، 5 سنوات بعد حرب الريف، أراد القائمون على أمور الحماية بالمغرب تمرير الظهير البربري و إجبار السلطان " المحمي" – في عرفهم – على المصادقة و التوقيع على ذلك الظهير المشؤوم الرامي إلى تفكيك الروابط العضوية بين مكوّنات الشعب المغربي، و ذلك بمحاولة إخضاع المغربة البربر و سكان الجبال لنظام خاص مغاير للنظام القائم السائر على جميع سكان المغرب و هذا ما أجج الروح الوطنية فورا و على التو و أدى إلى اتساع مدى فعل و تأثير عمل و نشاط الحركة الوطنية المغربية. و كانت أول ثماره الفورية المطالبة الجهرية و العلنية و المسؤولة بالاصلاحات من طرف طرف علال الفاسي بإسم الوطنيين. ثم...في سنة 1943، قُبيل نزول القوات الأمريكية – الانجليزية بشمال إفريقيا ، و بمناسبة لقاء الحلفاء بآنفا شجع الرئيس الأمريكي "روزفيلت" السلطان على المطالبة باستقلال بلاده و وعده بدعم طلبه المشروع هذا، علما أن التاريخ سيظل يشهد أن السلطان محمد بن يوسف ترفع عن انتهاز فرصة انهزام فرنسا في الحرب للمطالبة بذلك و لم يكن أي شيء يمنعه من ذلك إلاّ شهامة الرجال الأحرار.

و في أبريل 1947 كان خطاب مدينة طنجة التاريخي و الذي أكّد فيه السلطان انتماء المغرب العضوي للعالم العربي و هذا ما أسقط كل الأطروحات الاستعمارية في الماء. آنذاك يقول " جان لاكوتور"... كُنتُ أحط قدمي بالمغرب لأول مرّة و كنتُ قد بدأتُ أعي مدى هذا التحدي الذي أعلن عنه السلطان ، و كأنه فجّر قنبلة في وجه فرنسا في واضحة النهار...فرنسا هذه التي كان يمثلها بالمغرب آنذاك رجل صاحب النظرات العالية "إيريك لابون" و الذي أعفته باريس من منصبه دون سابق إنذار لأنه سمح بحدوث هذا التحدي المدوي بطنجة و الذي داع صيته عبر العالم. و يضيف الكاتب...كُنتُ في الحقيقة قد تأسفتُ لإقدام السلطان محمد بن يوسف ما قام به لأن ذلك منح باريس فرصة إزاحة صديق المغرب " لابون" و تعويضه بالجنرال "جوان" الذي كُلٌف بإعادة الأمور إلى نصابها و بقبضة حديدية حسب ما كانت تسعى إليه باريس. لكن السلطان كان قد حسم في الأمر سلفا و حدٌد موقفه دون أي اعتبار للسياسة الفرنسية أو رد فعلها المرتقب. و رغم كل المخاطر قرّر السلطان أن يكون على موعد مع التاريخ، لأن الساعة آنذاك كانت لحظة بداية اندحار الاستعمار و بزوغ الانتفاضات الوطنية التحررية سواء في آسيا أو إفريقيا. و آنذاك ، يقول " جان لاكوتور" ... اكتشفتُ عاهل المغرب عن قرب ، و بدا لي أنه دأب على ارتداء جلبابه الفضفاض للتعبير على أن المغرب تخنقه سلطة جائرة لم أي متسع للمزيد من تحملها. آنذاك كان يُحيط به جملة من الرجال صنيعة الاستعمار من قبيل الصدر الأعظم المقري، الذي قيل أنه تجاوز عمره القرن، و اليزيدي و عبد الجليل و غيرهم...هذا في وقت كانت فيه الصحافة الاستعمارية و اقطاعيو الأطلس ينعثون السلطان محمد بن يوسف بسلطان الاستقلال. و في الواقع منذ سفر السلطان إلى فرنسا سنة 1950 و إعلانه الصريح بضرورة إلغاء الحماية و رفضه إلحاق المغرب بالاتحاد الفرنسي الذي كان في آخر أطوار مخاضه، شرع الجنرال "جوان" في استدعاء أعيان و رؤساء القبائل الموالين للاستعمار و المساندين له لكسبهم أكثر بتكريس المزيد من امتيازاتهم الإقطاعية و توسيع مداها. و يقول " جان لاكوتور"... عندما بعثتني صحيفة "كومبا" إلى المغرب في بداية 1951، سمحت لي الظروف أن أكون شاهد عيان على مؤامرة ضخمة حرّك خيوطها التهامي الكلاوي، باشا مدينة مراكش، لإبعاد السلطان محمد بن يوسف عن العرش، لكن "فيتو" باريس آنذاك حال دون ذلك و أُرجئ الأمر إلى تاريخ لاحق. إذ في سنة 1953 ، في عهد المقيم العام الجنرال "غيوم" ستتحقق المؤامرة بكل حذافيرها. و بذلك يكون الجنرال " غيوم" قد توصل إلى ما خطط له الجنرال "جوان". و هنا قد يتساءل المرء، كيف نجحت المؤامرة سنة 1953 بعد فشلها سنة 1951؟ و كيف أن هذه المؤامرة انقلبت، بالتمام و الكمال، على مدبريها؟ و قبل الاجابة لا بأس من الإشارة إلى إلى الوضع العام على الصعيد العالمي و الاقليمي. ففي سنة 1953 كانت فرنسا تحت رحمة أسوأ حكومة عرفتها منذ التحرير، و كان يترأسها "جوزيف لانييل" شكليا لكون أن القرار الفعلي كان بيد وزير الشؤون الخارجية آنذاك، "جورج بيدو" و هو أحد المقاومين الفرنسيين خلال الاحتلال النازي و الذي تاه في شوفينية و تعصب إلى حد التصريح بأن الأزمة الفرنسية – المغربية هي بمثابة " معركة بين الصليب و الهلال" . و "بفضل" هذا الرجل ستواجه فرنسا أسوأ أيامها سواء في الهند الصينية أو في تونس. و رغم أن الثورة لم تكن قد انفجرت بعد بالجزائر إلاّ أن الأجواء هناك كانت تدعو إلى الى أكثر من القلق. و بعيد عن كل هذا ، كان الرئيس الفرنسي " فانسو أوريول" بالإيليزي خارج الدائرة لا يقوى على التأثير في مجرى الأحداث بأي شكل من الأشكال، آنذاك كان "دوغول" في سفر استجمام يجتر هزيمة حزبه (تجمعه) في الانتخابات.

و انفجرت الأزمة المغربية الفرنسية سنة 1953 بفعل حدث خارجي: اغتيال النقابي التونسي فرحات حشاد في بداية ديسمبر 1952 بتونس، و كان رد فعل قوي على امتداد بلدان المغرب العربي. انتفضت بعفوية و تلقائية الدار البيضاء، مدينة "كاريان سانطرال"، و كان الرد طبعا هو القمع الشرس بلا هوادة و قد بلغ حدا اصطر معه الرأي العام العام إلى التنديد شديد اللهجة. و بفرنسا ،خلال استيلام الأديب "فرانسوا مورياك" جائزة نوبل في الآداب صرح أنه سيرصد تلك الجائزة لوقاية المغاربة من الجور بمشاركة كل المتخصصين في العالم العربي و الاسلام و رجال السياسة بفرنسا بدءا من "بيير منديس" إلى "آلان سافاري" و " فرانسوا ميتيران". أما بالرباط و الدار البيضاء، كان الشغل الشاغل للمقيم العام "غيوم" و الحاكم العام "بونيفاس" هي حالة الطوارئ و التعبئة لمواجهة "الثورة المغربية" الوجب سحقها سحقا غير مسبوق باعتبارها تهديدا مباشرا لفرنسا و النظام العام. و فعلا...انتفض سكان الأحياء الشعبية، و برز في الأحداث الحزب الشيوعي بقيادة علي يعتة كمدافع عن العرش بمصادقة و تزكية اليسار الفرنسي. آنذاك كانت آلية مسرحية "عصيان القبائل" و التي تم إخراجها منذ سنة 1951 بفضل باشا مدينة مراكش و دعم و مساندة إدارة الاستعمار جاهزة و قابلة للتشخيص في أي لحظة. و يُجاري الكاتب التحليل ليتساءل... كيف يمكن مواجهة هذا "العصيان الشعبي" و ما عسى أن تقوم به سلطات الحماية؟...طبعا حماية عاهل البلاد كما هو منصوص علية في معاهدة 1912 (معاهدة الحماية)... لكن يُقرّ الجنرال "غيوم"، أحد مهندسي المؤامرة، بأن اندفاع القبائل الساخطة قوي و من المستحيل إطلاق النار على محاربين قدامى في صفوف الجيش الفرنسي صدورهم متوجة بمداليات عسكرية فرنسية. و بذلك يقول " جان لاكوتور" أن الأمور اتضحت و انكشفت مع مطلع شهر غشت من سنة 1953 و مادامت قد تم الحسم فيها من قبل... لكن من طرف من؟ هناك 7 أو 8 شخصيات في مواجهة غير متساوية، فمن جهة المغرب هناك العاهل الشريف السلطان محمد بن يوسف، السلطان الشرعي، سليل أهل البيت الميّال للحوار أكثر من ميوله للمواجهة المباشرة لكنه متشدد و صارم بخصوص حقوق شعبه و بلده. و هناك ابنه، مولاي الحسن الطموح و الحريص على أن يظل في ظل والده، و هناك بعض المقربين من القصر مثل أحمد اليزيدي و أحمد بركاش و ثلة من المثقفين الشباب من أمثال عبد الرحيم بوعبيد و المهدي بن بركة، أستاذ ولي العهد آنذاك في مادة الرياضيات، هذا إضافة إلى بعض الأعيان الذين نددوا بالمؤامرة و من ضمنهم "سي البكاي".

أما من جهة فرنسا ، فهناك مايسترو المؤامرة، "جورج بيدو" الذي لا يسمع و لا يثيق إلا بالمتشددين الراغبين في إبعاد السلطان الشرعي، أما رئيس الجمهورية فكان عاجزا كما تمت الإشارة إلى ذلك. و هناك الجنرال "غيوم" المساند و المدعم من طرف "جوان" الذي ترقى إلى رتبة مارشال. و منذ بداية شهر غشت 1953 قيل أن القبائل تهيّأت لمحاصرة القصر الملكي بالرباط، آنذاك انتفض الرئيس "أوريول" من قلب مجلس الوزراء و ندد بما نعثه بالانقلاب الحاصل بالمغرب، و رد عليه "بيدو" قائلا : "لا يمكن مواجهة انتفاضة الشعب" (و يعني القبائل طبعا). و هذا يبين بجلاء أن أسياد الرباط كانوا على علم، علم اليقين، أن وزير الشؤون الخارجية معهم و بجانبهم إلى آخر رمق.

و في 14 غشت 1953 اجتمع أصحاب الدسيسة بالباشا الكلاوي و قرروا التوجه إلى الرباط لمحاصرة القصر الملكي لفرض إبعاد السلطان الشرعي عن العرش و عن البلاد و تعويضه بالشبح بن عرفة. و انطلقت أحداث عنيفة بوجدة و وجه السلطان محمد بن يوسف و بعض الإصدقاء الفرنسيين نداء بالتزام الهدوء و التريث، لكن أصحاب الدسيسة تمادوا في غيهم. و في 20 غشت 1953، بعد وجبة الغذاء بقليل اقتحم الجنرال "غيوم" القصر الملكي بالرباط و طلب من السلطان محمد بن يوسف التخلي عن العرش لكنه رفض بقوة جأش و يقين تام، فنقله صحبة عائلته إلى مطار سلا و من هنا أقلتهم طائرة عسكرية إلى م كورسيكا ثم غلى مدقشقر. في تلك اللحظة علق المقيم العام قائلا : "الآن يمكننا أن ننعم بالهدوء و السلم على مدى 20 سنة القادمة..." لكن خاب ظنه و انفجر المغرب من شماله إلى جنوبه و من شرقه إلى غربه. و بعد سنتين و 3 شهور رجع السلطان محمد بن يوسف عودة مظفرة لاعتلاء عرش البلاد، و الذي يطق أحد سواه. و فشلت السلطات الاستعمارية على امتداد هاتين السنتين و نيف في إصلاح ما أنتجته الخطوة المتهورة ليوم 20 غشت 1953 .

و يقول " جان لاكوتور"... يوم 10 سبتمبر 1955 تلقيتُ ، و أنا بالقاهرة مكالمة هاتفية من مدقشقر. و كان المتحدث هو الجنرال "كاترو" الذي بعثه رئيس الجمعية الفرنسية الجديد "إدوار فور" على وجه السرعة إلى "أنتسيرابي"، أين كان منفيا السلطان و عائلته، و أخبرني أنه في طريق عودته إلى باريس سيكون مرفوقا بشخصية مغربية مرموقة، و أنه مستعد لتمكيني من سبق صحفي عند هبوط طائرته بمطار العاصمة المصرية قبل استئناف رحلتها إلى فرنسا. و فعلا، صباح يوم الغد بين الساعة 3 و 4 صباحا التقيت بالجنرال و اكتشفت الشخصية المغربية، إنه عبد الرحيم بوعبيد، أحد زعماء حزب الاستقلال الشباب. و علمتُ تلك الليلة أن السلطان محمد بن يوسف قد وافق على إنشاء مجلس للعرش بعضوية سي البكاي للإشراف على المرحلة الانتقالية ما بين إزاحة السلطان الشبح بن عرفة و عودة جلالته إلى الرباط لاعتلاء عرشه من جديد و الاعلان عن استقلال المغرب في إطار استدامة العلاقة التي تربط بين الدولة المغربية و الجمهورية الفرنسية.

و قبل الجنرال "كاترو" عمل آخرون غيره على تعبيد الطريق، و من ضمن هؤلاء المحامي الكبير "جورج إيزار" مبدع صيغة "مجلس العرش". و خلال كل الاتصالات التي أجراها المبعوثون الفرنسيون مع السلطان في منفاه، كان جلالته دائما و أبدا يؤكد بشدة على استقلال البلاد و إزاحة بن عرفة و الاعتراف بشرعيته الأكيدة لعرش المملكة، و هذا ما كان.

لكن قرار 20 غشت 1953 المتهور لا يمكن نسيانه و قد تحمل مسؤولته كمشة من المتطرفين الفرنسيين و الاستعتماريين المتشددين محدودي الأفق. خصوصا و ان فترة النفي لم تمر بسلام و أن حصيلتها ثقيلة و ثقيلة جدا. فمنذ البداية انطلقت الأحداث في مدينة مراكش مهد انطلاقة المؤامرةن و عرفت مواجهات دامية و تصفيات و كذلك الأمر في الرباط، كما حدث بالمشور بخصوص قواد اعتبروا من الخونة و لم تخل مدينة مغربية من أحداث دامية على امتداد فترة النفي.

و كانت عودة السلطان محمد بن يوسف المظفرة من انتسيرابي إلى مدينة نيس الفرنسية، و منها إلى "سان جيرمان" ُم إلى "لاسيل سان كلو" حيث اجتمع كل الذين ساهموا بشكل او بىخر في تحقيق هذا المبتغى، رجوع السلطان إلى عرشه، علما أن كل الكلمات لا يمكنها أن تصور و تترجم شعور الحماس و الغبطة و الآمال في تلك اللحظة التاريخية الحاسمة. و عندما سُئل جلالته بخصوص المساهمين في هذا الانجاز من مغاربة و فرنسيين لم يميز بين هذا و ذاك باعتبار أن الجميع لم يقم إلا بواجبه و ما أملاه عليه ضميره. و بخصوص الفرنسيين شكر جلالته "فرانسوا ميتيران" و هو أوّل من استقبله بمائدته بلاسيل سان كلو ثم المحامي "جورج إيزار" و الجنرلا "كاترو" و "إدكار فور" و كذلك " أنطوان بيني" وزير الخارجية الذي كشف عن مقولة للسلطان أسرّ له بها و هي "إن الله خلق المنفى للحُكام قصد التأمل و التفكير من أجل الصلاح و التقويم و التهذيب" و يتساءل " جان لاكوتور" قائلا...هل التعاطي مع هذه الأزمة، الفرنسية المغربية، 1953 – 1955 يمكن أعتباره منعطفا تاريخيا كان لابد منه للتخلض من الاستعمار؟ و يجيب بلا، لكنه ساهم في وضع حد للأحداث الدامية و لسقوط المزيد من الصحايا ( حالات القمع بالدار البيضاء، تناسل الأعمال الإرهابية [ الفدائية] و انتشار العمليات المسلحة،...). و مهما يكن من أمر فإن كل ما حدث لم يكن قد أخذ بعد طابع و صفة الحرب بالمغرب كما كان الشأن سواء بالهند الصينية أو الجزائر.

و يقر الكاتب أن المغرب سار على درب تكريس استقلاله عبر و بواسطة أطر من عيار دولي بدءا من بلافريج إلى عبد الرحيم بوعبيد ، و من بنهيمة إلى المهدي بن بركة، و عبر و بواسطة نوع من التعاون مع السلطة "الحامية" خلافا لما سارت عليه الأمور بالجزائر و التي ساهمت في تسميم العلاقات بين الرباط و باريس إلى حدود 1962. و يختم " جان لاكوتور" مقاله مشيرا ... لقد كان هناك تيار ثقافي ظل سائرا و فاعلا بين المغرب و فرنسا، و الذي اعتمد عليه الفرنسيون كثيرا لتقوية الروابط و العلاقات بينهما، بين المراكشيين و الكاسكيين ( Gascons ) خلافا لما كان عليه الحال في المستعمرات الأخرى. جان لاكوتور، كاتب و صحفي ترجمة بتصرف

المارشال جوان

إنه عسكري قوي الارتباط بالمغرب العربي "الفرنسي" حسب تعبير الاستعماريين. كان رئيسا للحامية العسكرية بالجزائر سنة 1942 ، و هو الذي أصدر أمر إطلاق النار على القوات الأمريكية الانجليزية إبان نزولها بشمال إفريقيا. لكن سرعان ما انزاح إلى جانبها و عُيّن على رأس القوات الفرنسية بايطاليا. و كان ازنهاور يلقبه بأحسن جنرالات أوروبا. عُي"ن كمقيم عام بالرباط سنة 1947 تبعا لطلبه لإعادة الأمور إلى مجراها بالمغرب و هو الذي هندس للخطوة المتهورة في 20 غشت 1953 التي أدنت بنهاية الوجود الاستعماري الفرنسي بالمغرب. و يصفه " جان لاكوتور" بشخص قصير النظر و ثقيل اليد.

علال الفاسي

إذا كان إبعاده إلى اليابان أولا ثم إلى مصر من طرف السلطات الفرنسية حرمه من المساهمة المباشرة في أحداث 1953 – 1956، لفإنه ظل رمزا من رموز الحركة الوطنية المغربية و أحد مؤسسي حزب الاستقلال في أربعينات القرن الماضي. و كان علال الفاسي أحد أبناء العائلات الفاسية المحافظة، يمقت الاستعمار الفرنسي مقتا و ظل متشبتا بالعرش العلوي و مخلصا للإسلام. هكذا يراه " جان لاكوتور".

محمد الديوري

كنت قد أنهيت دراستي بباريس حيث كان جلالة الملك محمد الخامس قد منّ عليّ بمنحة دراسية من ماله الخاص. قضيت 7 سنوات بالبوليتكنيك و مدرسة المعادن. و كنتُ أمين سره من الطلبة و كان عمري آنذاك 28 سنة. و منذ الاعلان عن عودة جلالته تدفقت سيول من الشخصيات و البشر في اتجاه العاصمة الرباط...300 إلى 400 ألف مغربي و مغربية ، أغلبهم وطأوا أرض الرباط لأول مرة في حياتهم، أتوا من كل صوب لمعاينة نزول السلطان من الطائرة بمطار سلا يوم 16 نوفمبر 1955...كُنت ضمن هؤلاء الجماهير الغفيرة، و تمكنت من التسرب إلى القصر الملكي...قبّلت يد السلطان و لم أغادره إلا بعد أن وافاته المنية سنة 1961. كانت الظروف قد تغيرت لم أعد مُلزما بالاختباء في صندوق سيارة ولي العهد لولوج القصر الملكي خلسة عن أنظار الحراسة الفرنسية عندما كنت احد مسيري حزب الاستقلال. و بعد مرور أسبوعين عن عودة السلطان المظفرة عيّنني جلالته وزيرا للأشغال العمومي.

جون فيدرين

لقد فوجئت بجواب الجنرال ليوطي، أول مقيم عام فرنسي بالمغرب ، حينما سُئل عن الحماية الفرنسية حيث رد قائلا: فعلا علينا التحدث في هذا الشأن لأن الحماية لا يجب أن تستمر... كنتُ قد قضيت شهرا كاملا بالمغرب و كانت أجمل تجربة في حياتي، إذ كنت من العناصر الأساسية المساهمة في تنظيم اللقاء الوطني للبحث عن حل الأزمة الفرنسية المغربية المقام يومي 7 و 8 مايو 1953 ...كنت على علاقة بنادي الفرنسيين الليبراليين و ناضلتُ من أجل استقلال المغرب و كان "سي البكاي" يدعم هذه الخطوات و حضوره كان يريح الجانبين، الفرنسي و المغربي...إنه كان كولونيلا للجيش الفرنسي أحد أبطال حملة يونيو 1940 و كان باشا مدينة صفرو قدّم استقالته من هذا المنصب احتجاجا على نفي السلطان و قد لعب أدوارا مهمة في هذه الفترة.

أحمد عصمان

صاجمع متاعك، سوف ترافقني"، هذا ما قاله ولي العهد مولاي الحسن لأحمد عضمان (صهره و وزيره الأول مستقبلا) و هو بمحل إقامته بدار الطلبة قرب "لاباستي" بفرنسا.

و منذ عودة الأسرة الملكية من مدقشقر استقر السلطان بسان جيرمان حيث استقبل وفود الطلبة و القواد و الباشوات و عموم الناس. و كان عمر أحمد عصمان آنذاك لا يتجاوز 23 ربيعا، و كان حاضرا يوم 9 نوفمبر 1955 التهامي عندما انحنى التهامي الكلاوي على رجل جلالته طالبا الصفح و العفو...و باستغراب كبير قال له جلالته: " ماذا أنت فاعل؟ انهض.."

و يقول أحمد عصمان ، كان أسبوعا حافلا بالشعور بالنشوة الغبطة..ز كما كان على متن الطائرة التي أقلت العائلة الملكية إلى الرباط و ساهم مع أعضاء الكتابة الملكية في كتابة خطاب العودة المظفرة.

الملكية المغربية

163TA4598الملكية في المغرب، بالرغم من عراقتها و صلاحياتها الدستةرية الواضحة، ظلت من حين لآخر تخضع إلى نوع من إعادة التفكير، و هذا ما حدث في بداية عهد الملك محمد السادس. و في هذا الصدد يرى ثلة من المحللين أن حيوية المؤسسة الملكية بالمغرب تكمن في القدوم من حين لآخر على إعادة التفكير كسبيل من سبل التجديد رغم ثقل الموروث. إذ أن الملكية المغربية تعتبر ثاني ملكية في العالم الحالي من حيث القدم بعد الامبراطورية اليابانية. و ارتبطت الملكية المغربية منذ البدء بإمارة المومنين، لكن ليس بمعنى التشريع للدين، و إنما بمعنى حماية الدين و المحافظة على دوام الشريعة الاسلامية في ربوع المملكة، أي الوقوف في وجه الملحدين إن هم زاغوا عن الطريق. و بمعنى آخر تصحيح الوضع الديني وسط الشعب المغربي. و لذلك يرى بعض المحللين أن إمارة المؤمنين ليست لقبا و إنما هي مهمة مكلف بها الملك بالمغرب.

كما يرون أن الملكية بالمغرب عرفت أكثر من محطة على مسار التجديد و إعادة التفكير. فالملكية المغربية تجددت بالاستقلال و تجددت ببلورة الدستور الأول سنة 1962، و تلتها محطات أخرى إلى أن وصلت إلى آخر دستور، و لا محالة أن الصيرورة لازالت سائرة في هذا المنحى و في هذا الإطار هناك الحديث عن الاصلاح أو التعديل الدستوري. علما أن كل هذه المحطات تندرج في إطار إجماع على أن الحكم مسألة خارج النقاش. فقد تختلف بعض الأحزاب أو القوى السياسية بالمغرب، و قد تكون لها مؤاخذات على الملك في بعض التصرفات و لكنها لا تختلف على ضرورة بقاء الملك و استمرار العرش و استدامة الملكية بالمغرب و ديمومتها. و من المعلوم أن الدستور المغربي ينص على أن شخص الملك مقدس، و هناك فصل واضح في هذا الصدد. و المس بشخص الملك محرم في الدستور المغربي، إذن هو مقنن و ممنوع. و من الأمور الممنوعة كذلك المس بسياسة الملك، أي بعمله و تصرفاته، يمكن أن يكون محل نقاش و لكن لا يمكن أن يكون محل نقد و انتقاد.

و الدستور المعتمد حاليا بالمغرب يقر بدولة المؤسسات التي تتوزع فيها السلطة بين مؤسسة التنفيذ أي الحكومة، و مؤسسة التشريع، أي البرلمان، و المؤسسة القضائية، أي العدل و القضاء. و من المفروض أن الملك ليس مؤسسة في إطار هذا التوزيع، بل هو فوقه. أي مؤسسة فوق كل هذه المؤسسات مهنته الرقابة عليها كلها و الإشراف عليها و توجيهها، و عند الحاجة القيام بدور الحكم لترجيح كفة عن أخرى. فالملك بالمغرب لا هو في الحكومة و لا في البرلمان و لا في القضاء.

و من هنا يمكن القول أن المسؤول عن عمل الملك هم وزراؤه. و المؤسسة الملكية المغربية، بمقتضى الدستور، لها سلطات خاصة، من ضمنها تعيين الوزير الأول و الوزراء باقتراح من الوزير الأول و التعيين في الوظائف السامية المدنية و العسكرية و المصادقة على القوانين الصادرة عن البرلمان و التمتع بحق العفو. و عموما و على امتداد التاريخ الحديث تمكنت المؤسسة الملكية بالمغرب أن تلف حولها الأحزاب السياسية المنحدرة من الحركة الوطنية في كل ظرفية سياسية صعبة أو حرجة، و ظل المسار هو تقوية المؤسسة الملكية و الاستمرار في تمثين تقعيد أساسها، في حين سارت مختلف الأحزاب و القوى السياسية المغربية على درب الضعف و التفتت باستمرار.

الملك محمد السادس البرغماتية العقلانية

163TE9525بشهادة الجميع، تمكن الملك محمد السادس في وقت وجيز جد أن يتأقلم مع الحركية السائدة بالمغرب. و لم يكن ليتأتى له ذلك دون الفهم الدقيق و الوافي لمنطق اشتغال الأحزاب السياسية المغربية و لعمق طبيعة الركح السياسي المغربي. و بذلك اتجه نحو استقطاب نخبة جديدة من الأطر و المثقفين و التقنوقراطيين و الفاعلين الاقتصاديين و الاجتماعيين و ثلة من المستشارين أغلبهم من جيله و من ابناء العصر. و هؤلاء مجتمعين شكلوا الآلية الصلبة التي أبانت بامتياز عن تأثيرها الملحوظ في مختلف المجالات و الميادين و الاختصاصات. و اضطلعت بأدوار فعالة عبر لجان و مؤسسات و صناديق خارج إطار الحكومة و التي بدا أداؤها ضعيفا أمام ما حققته تلك الآلية في أكثر من مجال من مجالات الحياة بالبلاد.

و قد تبين أن أسلوب التدبير في هذا الصدد اعتمد العقلانية و قواعد التسيير الميداني و التدبير السياسي. و قد عمق هذا المسار الضعف البيّن الذي أضحى باديا على دور الأحزاب السياسية و قدرتها على بلورة رؤية شاملة واضحة المقاصد و محددة الأهداف و المرامي. و قد زاد الطين بلة بعد اتضاح أن أقصى أفق أغلب الأحزاب السياسية المغربية ينحصر في اللهث وراء المواقع السياسية و الاجتماعية عوض الاهتمام بالأساس بالمساهمة الفعلية في ابتكار المقترحات العملية الممكنة التحقيق و التي من شأنها تفعيل آليات التنمية و التصدي إلى المعوقات التي تقف في وجهها. هذا إلى حد أضحى الكثير من المغاربة يرون أن المغرب لا حاجة له الآن لأحزاب سياسية إن هي ظلت على الحالة التي هي عليها الآن و التي وصفها أحد المحللين بالتقاعد السياسي قبل الأوان و نعثها آخر بالمغادرة الطوعية بفعل الأمر الواقع.

و خلاصة القول أن أمل التغيير و تحسين الأوضاع في نظر أغلب المغاربة أضحى حاليا معلقا قسرا على المبادرات الملكية مادام السياسيون اختاروا التقاعد و لم يعوا بعد أنه لا يمكنهم أن يكونوا فاعلين فعليين في صيرورة التغيير و مساره دون الشروع أولا بتغيير أنفسهم و تغيير أحزابهم تغييرا على مستوى الفكر و التفكير و التخطيط و المشاركة و الممارسة و نهج التأثير في الركح السياسي و الارتباط بالجماهير.

نظرة المواطن البسيط لشخص الملك بالأمس القريب

Hassan_II_7إلى حدود انقلابي 1971 و 1972 كان المواطن العادي يرى الملك كشخصية تفوق البشر، مختلفة كل الاختلاف عن الانسان العادي الفاني. فالملك بالمغرب...محمد الخامس ثم الحسن الثاني ...ظل مؤسسة وثيقة الارتباط بالتاريخ و بالدين و بالتقليد الموروثة منذ قرون خلت.

و الملكية في نظر المواطن البسيط كانت تبدو في عيونه معجزة و سامية و رفيعة، تعيش في البذخ و الرغد المفرط. لكن مع حدوث انقلاب 10 يوليوز 1971 تأثرت هذه الرؤية و نالها نوع من الرجة.

و تقول رواية في هذا الصدد أن بعض الحاضرين بقصر الصخيرات عاينوا الملك و هو رافع يداه تحت تهديد فواهة رشاش في يد جندي بسيط قبل التعرف عليه و تمكينه من ارفلات من الذين كانوا يبحثون عنه للقيام بما جاؤوا للقيام به.

آنذاك فهم المواطن البسيط ما كان ليخطر على باله من قبل، أي يمكن اقتحام القصر و تهديد الملك، و هو ليس معصوم من الأخطار التي قد تهدد أي إنسان.

و بعد الانقلاب ، بدأ الحديث عن أمور لم يكن من الممكن الحديث عنها من قبل...الفضائح...الرشوة..

التبدير...مكر السياسة و سياسة المكر... و راج الحديث كذلك عن الحياة الخاصة للملك و مقابلة تلك الصورة مع واقع الحرمان و الخصاص و الحاجة الذي تحياه أوسع فئات الشعب المغربي.

و في هذا الصدد يقول أحد المحللين أن أحداث يوم واحد أدت إلى إعادة النظر في جملة من القضايا كانت قائمة كحقائق تكاد أن تكون أبدية سرمدية صلبة بمكان لا يأتيها الباطل لا من امامها و لا من خلفها و لا من يمينها و لا من شمالها. و بذلك اهتزت الصورة اهتزازا، خصوصا و آنذاك كل السلط كانت متمركزة بيد الملك الذي يقرر في كل شيء، و كان البرلمان القائم يُنظر له كمجرد ديكور للواجهة، إذ لم يكن يمثل أي قوة سياسية فعلية. و كان الملك هو الذي يختار الوزراء و مختلف الموظفين السامين و أصحاب مراكز القرار و يقيلهم في أي لحظة، و هذا في ظل غياب الفصل بين السلط. هذا ما ساعد كذلك على اهتزاز الصورة و تسهيل حدوثه.

و بخصوص مؤسسة الجيش آنذاك، كانت الخيوط بيد الجنرال المدبوح رغم وجود مختلف الهياكل المتعارف عليها من قيادة عامة و توابعها.

كل هذه الأسباب مجتمعة و متفاعلة فيما بينها ساهمت بشكل أو بآخر في اهتزاز الصورة التي كانت لدى المواطن البسيط عن الملك و الماكية. و آنذاك بدأت فكرة ضرورة تغيير الحال تنتشر في المجتمع رغم أن الخوف من كل ما كان ينعث بالسياسة ظل قائما بل ازداد و أضحى قائما فوق الرقاب كسيف ديموقريطس مستعد للإجهاز في أي وقت و حين لمجرد شك ليس إلاهكذا كانت النظرة بالأمس القريب

ثروة الملك

Mohemmed_VI_56يعتبر ملك المغرب أحد أغنياء العالم، وتتكون ثروته من عقارات (قصور وإقامات) وأراصي فلاحية ومجمعو أونا الحاضرة بقوة في مختلف القطاعات ولجت مؤخرا إلى قطاع الاتصالات والتكنولوجيات الجديدة والتي كانت تستهدفه منذ مدة إلا أن منافسة الأجانب كانت شديدة، و جملة من الأسهم في أمريكا وأوروبا. وقد سبق لمجلة "تيل كيل" المغربية أن نشرت أن راتب الملك يقدر بما يناهز 36 ألف يورو شهريا (432 ألف سنويا) وحسب جريدة "لوجورنال فهو راتب معقول جدا مقارنة مع ما يتقاضاه بعض رؤساء المؤسسات والشركات العمومية. وهناك معاش يؤدى للعائلة الملكية (أمراء و أميرات) مقداره 170 ألف يورو

أما الغلاف المخصص لأسطول السيارات فيقدر بما يناهز 7 ، 5 مليون يورو سنويا. وقد سبق لمجلة "فوربيس" أن نشرت أن ثروة العائلة الملكية تقدر بما بين 4 و5 ملايين دولار. وهذه كلها أرقام أعدت نشرها جريدة "ليبيراسيون" الفرنسية في الأسبوع الأول من شهر يناير 2005 ضمن مقال للصحفي "جوزي كارسون".

للعودة للجزء الاول من المقال    »  »   الجزء الثاني من المقال

------------------------------

إدريس ولد القابلة


auton85كاتب و صحافي مغربي.
  يقيم في مدينة الفنيطرة - المغرب.
  خريج المدرسة الوطنية للإدارة العمومية بالرباط (شعبة الاقتصاد و المالية)
  مجاز في الاقتصاد
  دبلوم الدراسات الجامعية العامة في الفلسفة و علم الاجتماع و علم النفس
  مكلف بمهمة بمركز "حقوق الناس"
  مدافع حقوقي نشط
  باحث في مجال السياسة و التنمية المحلية و البيئة و حقوق الإنسان

Posté par mr karimnet à 02:07 - Commentaires [79] - Permalien [#]

Capture01JJ

Commentaires

    demande une aide

    j'essére d'etre une modeliste mais notre eta sociale ne permet pas d'etudier dans une ecole apres la bacalauria. majesté j'ecris cette demande car je sais bien que vous allez m'aide .vous savez que le maroc conné une povreté dans les branch d'art et j'ai l'honneur d'etre l'une des perssonnes qui vas le devloppé mon numero cest 075585950

    Posté par fatima zahrae, 22 octobre 2007 à 18:10
  • poster un commentaire

    je veux tous se qui parle sur le premier roi du maroc

    Posté par amine, 24 octobre 2007 à 18:21
  • demande un aide

    je voudrais avoir tout les information qui conserne le roi du maroc on arabe

    Posté par aso, 07 novembre 2007 à 19:59
  • le maroc

    le maroc est le pay qui est le plus belle mais il y ades parent qui habite dans la rue il y a aussi des fille et des garcons qui sont lis jusqu a le baque et autre qui prends la licens mais il ne travaille pas et marci amina de oujda 15

    Posté par amina, 07 novembre 2007 à 20:33
  • محمد الخامس

    ان محمد الخامس من اعطم ملوك العالم لانه يتوفر على قوة و شخصية فان المغرب يحبه كتير اطن ان العالم كله يحبه

    Posté par sofia, 21 novembre 2007 à 16:10
  • حوار

    دسائس الراحل إدريس البصري ليست إلا دسائس مخزنية بامتياز...!!!

    في حديث مع الأستاذ محمد حنفي و الأستاذ حسن أبو عقيل حول دسائس الوزير المخلوع إدريس البصري فكان جوابها محيطا بجملة من الجوانب نعرضها كما صاغهها على القراء الكرام

    محمد حنفي: إنها ليست إلا دسائس مخزنية بامتياز

    في البداية، لابد من القول: بأن المسمى إدريس البصري، ليس إلا إنتاجا مخزنيا استبداديا مصادرا للحقوق الإنسانية بما فيها الحق في الحياة بامتياز، وفي إطار هذا الإنتاج الممخزن، تحضر كذلك "الدسائس" بامتياز؛ لأن الغاية من الدسيسة الممارسة هي تبرير الفعل الممارس، من منطلق أن الدسيسة هي أساس قيام الفعل المخزني.

    وبما أن المسمى "ادريس البصري" قضى عمره في دهاليز وزارة الداخلية، التي تعتبر في ظل الحكم المخزني الاستبدادي اللا ديمقراطي، واللا شعبي، مفرخة لمختلف الدسائس الصغرى، التي ترتكب في حق جميع المواطنين، الذين يتوجهون إلى إدارات وزارة الداخلية، محليا، وإقليميا، وجهويا، ووطنيا، من أجل إنتاج المخزنة، أو إعادة إنتاجها على مدار الساعة، من أجل ضمان استمرار استبداد الدولة المخزنية، ومن أجل تأبيد هذا الاستبداد على جميع المستويات، وللدسائس الكبرى، التي تخطط لها المؤسسة المخزنية، ويكلف وزير الداخلية "ادريس البصري"، أو غيره، بالإشراف على تنفيذها مباشرة. وفي إطار الدسائس المخزنية، تأتي دسائس وزير الداخلية، سواء كان "ادريس البصري"، أو غير "ادريس البصري"، ممن تعاقبوا على الوزارة قبله، أو بعده، ما دامت وزارة الداخلية إدارة مخزنية بامتياز، ومفرخة لكل الممارسات المخزنية الصغيرة، والكبيرة في نفس الوقت بامتياز أيضا، خاصة، وأن كل موظف في وزارة الداخلية على المستوى المركزي، وعلى مستوى الأقاليم، والعمالات، وعلى مستوى القيادات، والباشويات، وعلى مستوى الجماعات المحلية، حيث يتم تصريف سلطة التعليمات المخزنية الصادرة عن نفس المؤسسة المخزنية، او عن وزير الداخلية، او عن العمال، أو عن القواد، والباشوات، وعلى مستوى الجماعات المحلية، حيت يتم تصريف سلطة التعليمات المخزنية الصادرة عن المؤسسة المخزنية، أو عن المقدمين، والشيوخ، لأنه لكل رجل سلطة، صغر، أو كبر شأنه، تعليماته، والتعليمات لا يمكن أن تقدم إلا على أساس الدسائس.

    وبعد هذا التأطير النظري، يمكن أن نتناول الأجوبة على الأسئلة الواردة علينا من قبل السيد رئيس تحرير جريدة المشعل الأسبوعية:

    السؤال الأول: هل كان الراحل "ادريس البصري" يعتمد على الدسائس في تدبير الأمور؟

    ولتناول الإجابة على السؤال، يمكن أن نطرح، نحن، سؤال آخر، من أجل التوضيح:

    متى كان التدبير المخزني للأمور قائما على غير الدسائس؟

    وما دام غير المأسوف على رحيله، "ادريس البصري" أداة مخزنية بامتياز، فإن تدبيره السياسي للأمور، لا يمكن أن يتم إلا بالاعتماد على الدسائس، لأن السياسة إما أن تكون سياسة الحقيقة، كما جاء في قولة الشهيد المهدي بنبركة: "السياسة الحقيقية هي سياسة الحقيقة" وإما أنتكون سياسة تضليلية، و"إدريس البصري" في تدبير الأمور السياسية الداخلية في المغرب، يعتبر أكبر مضلل، في إطار امتداد التضليل المخزني الجارف، خدمة للمؤسسة المخزنية، وللطبقة الحاكمة، من أجل تعميق الاستبداد المخزني في مختلف المجالات الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والمدنية، والسياسية، باعتبار ذلك الاستبداد المخزني ضمانة أساسية لتأبيد السيطرة الطبقية للطبقة الحاكمة، في علاقتها بالرأسمالية العالمية، وبالشركات العابرة للقارات، ومن أجل الاستمرار في خدمة مصالح الرأسمالية العالمية، والشركات العابرة للقارات.

    و"إدريس البصري" غير المأسوف على رحيله، لا يستطيع أن يبتعد عن الدسائس التي استطاع بتوظيفها، الذي لا يكون إلا سلبيا، أن يخدم مصالحه المادية، والمعنوية، فكان نموذجا سيئا لرجل السلطة على جميع المستويات: الجهوية، والإقليمية، والمحلية، حيث تحول النفوذ السلطوي إلى وسيلة للإثراء السريع، ودون حياء، مما جعل عملية الإرشاء، والارتشاء، جزءا من الممارسة اليومية، لذوي النفوذ السلطوي، ولأعوانهم في مختلف المستويات؛ لأن كل ذي نفو،ذ حتى وإن كان بسيطا، يستطيع أن يجمع ثروات كبيرة، ودون أن يواجه بطرح السؤال: "من أين لك هذا؟"، ودون أن ينتبه إلى أن الجماهير الشعبية تلاحظ، وتقارن، بين دخل رجل سلطة من عمله، وما يتصرف فيه من ثروات لا يمكن أن تترتب أبدا عن ذلك الدخل "المشروع".

    والسؤال الثاني: ما هي أمثلة دسائسه المشهورة، وغير المعروفة، وسواء التي تفوق فيها، أو فشل؟

    ولمقاربة الجواب على هذا السؤال، نجد أنه لا يمكن القول: بأن حياة "إدريس البصري"، كغيره من الأدوات المخزنية، التي كانت موظفة، أو التي ستوظف مستقبلا، في قمع أبناء الشعب المغربي، كلها دسائس على مدار الساعة، فلا شيء في حياته اسمه الحق، أو اسمه القانون. فما هو حاضر عنده في ذهنه، وفي ممارسته القائمة في الزمان، والمكان، هو اللجوء إلى الدسائس الصغيرة، والكبيرة، ذات الطابع العام، أو ذات الطابع الخاص، من أجل تحقيق الأهداف الآتية:

    1. خدمة المصالح الشخصية له، ولعائلته، عن طريق استغلال الإمكانيات المادية، والمعنوية للشعب المغربي لأجل ذلك، والتي تتحول إلى مجرد ثروات هائلة، تحت تصرف إدريس البصري، وجميع أفراد عائلته.

    2. خدمة مصالح المؤسسة المخزنية العامة، والخاصة، حتى يزداد قربا من تلك المؤسسة، ويتمتع بكافة الامتيازات التي تقدمها لخدامها على جميع المستويات: الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والسياسية، ومن أجل أن يصير بذلك صاحب الشرف العظيم، بتقديم الخدمات اللازمة لها.


    3. خدمة مصالح الطبقة الحاكمة، باعتبارها بورجوازية تابعة، ومخلصة للمؤسسات المالية الدولية، وللنظام الرأسمالي العالمي، حتى يستفيد من الامتيازات الجلى، له ولأفراد عائلته، ومن أجل أن يحظى بثقتها، باعتباره مخططا، ومنفذا، من أجل خدمة مصالحها المادية، والمعنوية، ولضمان تأبيد استبدادها.

    وكما قلنا في مستهل الجواب على السؤال الثاني أعلاه، فإنه يمكن أن نقول: إن جميع تصرفات ادريس البصري، هي عبارة عن مجموعة من الدسائس، التي تستهدف قمع الفئات الواعية من المجتمع المغربي، من أجل إرهاب كافة أفراد الشعب المغربي.

    وفي هذا الإطار، يتم اللجوء إلى الدفع بالعديد من العملاء لتلغيم الأحزاب اليسارية، والتقدمية، والديمقراطية، حتى يستطيع إعدادها للانخراط في ممارسة ديمقراطية الواجهة، وصولا إلى ما صار يعرف في نهاية القرن العشرين بالتناوب المخزني، بالإضافة إلى دسيسة استغلال أجهزة وزارة الداخلية، لفبركة أحزاب عرفت عند مناضلي الأحزاب اليسارية، والتقدمية، والديمقراطية، بالأحزاب الإدارية، ودسيسة الانتقام من معارضي المتمخزنين داخل الأحزاب التقدمية، والديمقراطية، ودسيسة اتهام الأحزاب، والنقابات، بتزعم إثارة الشغب، من اجل الردع، وإرهاب عموم الشعب المغربي، ودسيسة تزوير الانتخابات لصالح الجهات الممخزنة، لجعل المجالس الحضرية، والقروية، رهن إشارته، وفي خدمته، باعتباره وصيا عليها. حتى يتمكن من توظيف كل ذلك، من أجل تأبيد الاستبداد المخزني، وتأبيد استبداد الطبقة الحاكمة، باعتبارها المستفيد الأول من الاستبداد المخزني.

    والسؤال الثالث: هل كانت دسائس لخدمة مصالحه الشخصية، أو لخدمة الملك الراحل الحسن الثاني، والمزيد من التقرب إليه؟

    ونحن عندما نبحث عن الهدف من الدسائس المخزنية البصرية، وكما أشرنا إلى ذلك أعلاه، سنجد أن الهدف من الدسائس ثلاثي الأبعاد:

    البعد الأول: هو خدمة المصالح الشخصية، والعائلية، ل "ادريس البصري" كما تجلى ذلك من خلال الفضائح الكثيرة التي كانت تفضحها الصحافة الوطنية في عهد تحمله لمسئولية وزارة الداخلية. وبعد إعفائه منها مباشرة، وخروجه من المغرب، استطاع أن يحافظ على تلك المصالح الشخصية، والعائلية، باعتماده آليات معينة، إلى أن وافته المنية وبعد أن تنكر له كل المستفيدين من دسائسه، بمن فيهم الأحزاب الإدارية.

    البعد الثاني: هو خدمة مصالح المؤسسة المخزنية، بما فيها خدمة مصالح الحسن الثاني الملك حين ذلك، خاصة وأن خدمة تلك المصالح تمكن من التمتع بالعديد من الامتيازات،التي تضاعف المصالح الشخصية ل "إدريس البصري"، ولأفراد عائلته، اقتصاديا، واجتماعيا، وثقافيا، وسياسيا.

    البعد الثالث: هو خدمة مصالح الطبقة الحاكمة، في علاقتها مع الرأسمال العالمي، ومع المؤسسات المالية الدولية، ومن منطلق أن الفضل في وجوده هذه الطبقة، وفي تمكنها من السيطرة الطبقية، يرجع بالدرجة الأولى إلى تبعيتها، وإلى ارتباطها بالمؤسسات الدولية، وإلى تقديم الخدمات الجلى للرأسمالية العالمية، ومن خلال تقديم التسهيلات إلى ما صار يعرف بالاستثمارات الأجنبية، التي تمارس الهمجية في أبشع صورها، وهي تمارس استغلال المغاربة ماديا، ومعنويا.

    والواقع أن هذه الأبعاد الثلاثة، لا يمكن الفصل بينها في ممارسة "إدريس البصري"، غير المأسوف على رحيله، لدسائسه المختلفة، التي لا تكون إلا سلبية، والتي ألحقت الأذى بجميع الكادحين.

    والسؤال الرابع: هل هناك دسائس انقلبت عليه؟

    إننا عندما نرتبط بالأدوات المخزنية، سنجد أن دسائس تلك الأدوات، ومنها "ادريس البصري"، قابلة كلها لأن تنقلب على أصحابها، لو كانت الدولة قائمة على أساس دستور ديمقراطي، تكون فيه السيادة للشعب المغربي. ولو كانت هذه الدولة دولة الحق، والقانون. وبما أن الدولة التي تحكمنا تقوم على أساس حلول التعليمات محل القانون، ومن منطلق الدستور اللا ديمقراطي، واللا شعبي، فإن جميع الدسائس التي ارتكبها ادريس البصري، لم تنقلب عليه، بقدر ما كانت تقف وراء تمكينه من تنفيذ التعليمات التي يتلقاها، والتي يحولها إلى تعليمات صادرة عنه، إلى مختلف أجهزة السلطة المحلية، والإقليمية، والجهوية، والوطنية، حتى تبقى السلطة المطلقة مستبدة بكل شيء، في مقابل جعل الشعب يقبل بالذل، والهوان، خوفا من ممارسة إدريس البصري القمعية، التي أنتجت مآت القتلى، والجرحى، في أحداث الدار البيضاء، وفي أحداث فاس، وغيرها.

    وإذا كانت دسائس "ادريس البصري" لم تنقلب عليه في حينه، فإن تلك الدسائس انقلبت عليه جملة، وتفصيلا، بعد اعفائه من مهام وزارة الداخلية، ليدخل في عملية ممارسة الموت البطيء، إلى أن فارق الحياة، ولم يشفع له ما قدمه من خدمات للملك، وللمؤسسة المخزنية، وللطبقة الحاكمة، وللرأسمالية العالمية.

    فهل تخلص المغرب من "إدريس البصري"؟

    أم أن منهجه في تدبير الأمور لا زال حاضرا في ممارسة المسئولين مركزيا، وجهويا، وإقليميا، ومحليا؟

    إن ما هو مطلوب ليس هو التخلص من دسائس "ادريس البصري"، بل هو التخلص من منهجه، الذي لا زال حاضرا في الزمان، والمكان. وما التنكيل بالمعطلين من حاملي الشواهد العليا، إلا دليل على استمرا ذلك المنهج، الذي لا يعني إلا استمرار الدسائس، وبعد غياب "إدريس البصري".

    حسن أبوعقيل

    تاريخ إدريس البصري كان مليئا بالمفاجآت , ومليئا بالألغام ومليئا بالسرية لكن ما استنتجناه أن إدريس البصري انتهز فرصة فشل الإنقلابات ليتموضع في المنصب الحساس ويشغل المناصب الفارغة بعد رحيل أصحابها فأوهم القصر الملكي وخاصة الملك الحسن الثاني ( رحمه الله ) بأنه الرجل البديل للثقة المولوية خاصة بعد أن أسس جهاز الإستخبارات وألم بكل صغيرة وكبيرة وكانت تحته جميع الأسماء المحسوبة على السياسة مما سهل عليه الطريق ليحمل عصى الترهيب والتخويف والأمر والنهي وأسس بطانة خرقت جميع المصالح الإدارية وشملت دواوين الوزراء وأسوار القصر
    بالنسبة للدسائس فإنها لا تحصى لكثرتها ولوفرتها فأول ما اعتمد عليه وزير الداخلية هو توفير شبكة خدومة من رجالاته والتي أولت له الرأي المطاع ولا قرار إلا قرار السيد إدريس البصري فتحكم في زمام الأمور فكان مرة مرة يرسل تقاريره المفبركة إلى القصر ليوهم الملك على أنه يشم رائحة الخيانة ضد الملكية والعرش وأنه على استعداد كامل للإطاحة بكل الرؤوس من أجل استمرارية الملكية فحين أن الشعب المغربي لا يكن العداء للملك ولا للأسرة الحاكمة ولكنه كان ينتقذ سياسة الحكومة ومن تحمل شأن تدبير الشأن العام ونظرا لخطورة الإنقلابات المتتالية وللحد من الثقة الزائدة وجد الملك في إدريس البصري الرجل المناسب ففوضه على جميع الوزارات ليكون الرجل الثاني بعد ملك البلاد فكانت النتيجة إستلام إدريس البصري لجميع المهام والملفات الحساسة كملف الصحراء المغربية والإستخباراتية والتفاوض والعلاقات الدولية فأصبحت وزارة إدريس البصري بأم الوزارات
    فرأيي الشخصي إذا ما قلت أستنتاج صحفي أن ادريس البصري كان حريصا جدا على ألا يظهر في الصورة وحيدا أمام الملك فحاول إدخال بعض الأحزاب في لعبته وتكون شاهدة على عمله البطولي كما هو الحال للحدث المؤلم مع شهداء كوميرا حيث بدت اللعبة واضحة والمؤامرة مكشوفة وقد علقت الصحافة الدولية على الأحداث بكل حرية رغم منع بعض الصحف للتداول داخل التراب المغربي خوفا من أن يكتشف الملك ما يجري ويدور وحتى بعض رجالات هذا البلد حاولوا مكاتبة الملك الحسن الثاني لكن رسائلهم عرفت الإهمال بل مزقت وأحرقت قبل أن تصل إلى الكتابة الخاصة للملك وحسب مقالة في إحدى الصحف الفرنسية زمن إدريس البصري علق صحفي مشهور أن كارثة الإختطافات من البيوت ومن مقرات العمل لم تستهدف إلا أبرياء قدموا لمحاكمات مفبركة كأكباش فداء
    الحديث عن الدسائس يتطلب العديد من البحوث والوثائق والحجج لكن التاريخ المكتوب بدم الأبرياء لم ينجز إلى حد الآن لكون المداد مزج بالخيانة ولكن هذه المرة خيانة ضد الشعب وتوسيع الهوة بين الملك والشعب ليستفرد إدريس البصري بالملك وينال ما يناله من تكريم واستحقاق أليس الدسائس هي التي أنعمت على إدريس البصري بأن يعين الوزراء ويؤسس الأحزاب وأن يكتب الدستور وأن يخطط سياسة البرلمان بغرفتيه وأن يسير بعض النقابات بهاتفه الأحمر وبجرة قلم يختطف المواطنون من فراشهم أليس بأوامره كانت المسيرات والإحتجاجات والمظاهرات أليس بأمره كانت بعض الصحف تقوم بدور المعارضة لامتصاص غضب المواطنين أليس بأمره كانت المهرجانات تقام والسهرات الكبرى يبدر فيها المال العام أليس بدسائسه بنيت السجون وهدمت المسارح وبنيت المقاهي لاستقبال العطالة والبطالة أليس بالدسائس دخلت الأحزاب لعبة تدبير الشأن العام وأصبحنا لا نفرق بين المعارضة واليمين
    إدريس البصري الرجل الثاني بعد الملك استحوذ على كل شيء وتحكم في زمام الأمور فحتى القضاء كان يوظف من يراه حكما على سيرة وزير الداخلية وينصت إلى التعليمات فوظف في التعليم كما وظف في الصحة والمالية والشرطة والداخلية والخارجية وفي القصر والجيش والدرك والقوات المساعدة ورجال المطافي والسجون وحتى في النقل والبريد والمطارات والموانئ
    والبرلمان والمجالس البلدية والسفارات والقنصليات لهذا يتطلب من العهد الجديد العمل الكبير والجهد لإعادة الأمور إلى نصابها
    فلا يوجد رجل استفاذ من خيرات البلاد أكثر من إدريس البصري ولا يوجد رجل كان ضد الشعب أكثر من إدريس البصري

    أجرى الحديث معهما إدريس ولد القابلة

    Posté par dross ok, 23 novembre 2007 à 15:56
  • swn NB

    DIMA MAROC

    Posté par omar zirite, 27 novembre 2007 à 11:20
  • شكر وامتنان

    السلام عليكم
    **********
    الى الاستاد ادريس ولد القابلة تحياتي لشخصك المحترم
    اود ان انوه بكل الاعمال الوطنية التي تسديها لوطنك
    في شتى المجالات اتمنى لك التوفيق وان يحفظك الله ويرعاك حتى تبقى مشعلا مضيئا لمغربنا العزيز
    كما اشكر الاستاد كريم مرة تانية لما يوليه من جهود موفقة لاجل التواصل بين مل الشرائح في المجتمع
    حياكم الله واعانكم على مهمتكم النبيلة
    والسلام
    ************************************************
    محمد عيساوي
    القنيطرة
    **********************************************

    Posté par عيساوي محمد, 27 novembre 2007 à 22:03
  • j'aime mon payer maroc bcp

    salut les marocainle maroc est mon peyer je l'aime bcp tres fort tous les expression qui montre que j'aime le maroc je vais l'ecrire c'est pour cele que j'ai ecrie ce commentaire pour montre au les gens ou bien le monde quuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuue viiiiiiiiivvvee le maaaaaaroccc est viiive le peuuuple marocain c'est le plus beau payer du mondeeeeeeee

    Posté par hajar, 12 décembre 2007 à 13:32
  • j'aime mon payer maroc bcp

    salut les marocainle maroc est mon peyer je l'aime bcp tres fort tous les expression qui montre que j'aime le maroc je vais l'ecrire c'est pour cele que j'ai ecrie ce commentaire pour montre au les gens ou bien le monde quuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuuue viiiiiiiiivvvee le maaaaaaroccc est viiive le peuuuple marocain c'est le plus beau payer du mondeeeeeeee

    Posté par hajar, 12 décembre 2007 à 13:32
  • tahayat islam

    makhlouki mouhamed ibn 3aila htalat ilhokoumatakom min 3ahd marfor lah hasan tani ard kabirat misaha wahada atara bichakl kabir hayt wad3 ijtima3i asbaha mdahwar natamana antou3ida nadar fi 9adiat 3ailat makhlouki wa warata koutor makhlouki casa 3acha malik finaka hima al hima natamanalk sahat

    Posté par makhlouki, 10 février 2008 à 16:10
  • الجيش المغربي وعدم ظهوره

    عدم ظهور الجيش المغربي في الأعلام يجعله غامضا

    Posté par anass tadilysi, 26 mars 2008 à 22:41
  • 00725870257

    سلام عليكم مع امين مغربي 2008 slt_amine123@hotmail.fr+djsimo2008.ckyrock.comفرجة متعة يملك مغربي

    Posté par امين ربي امين, 16 mai 2008 à 14:26
  • djsimo2008.skyrock.com

    انا احب ملك مغربي والله انا امين مغربي 2008 ممكن نتعرف علي اي فتاة مغربي عمرا18 اسوكن في مدينة المحمدية

    Posté par احب الوطن, 16 mai 2008 à 14:33
  • طلب وظيفة في حراس الامن

    سلام تام بوجود مولانا الامام وبعد انا شاب حاصل على البكالورية2006 ابي جندي متقاعد 1990 اطلب من المقام العالي صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده ان يحقق طلبي وضعيتنا الاسرية ضعيفة والان انا مشرف على الامتحان غي الشهر القادم والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..............عنواني 445بلوك ا حي الوفاق زواغة العليا فاس الهاتف069518365 ر ب وطنية32692

    Posté par يوسف العلوش, 21 mai 2008 à 22:41
  • طلب ارشيف الملوك المغرب

    جمعية اولاد ابن اعريف للتنمية الاجتماعية و التضامن طلب ارشيف صور و خطابات ملوك المغرب الهاتف 065495658

    Posté par العرفاوي, 09 juin 2008 à 11:04
  • طلب ارشيف الملوك المغرب

    جمعية اولاد ابن اعريف للتنمية الاجتماعية و التضامن طلب ارشيف صور و خطابات ملوك المغرب الهاتف 065495658

    Posté par العرفاوي, 09 juin 2008 à 11:06
  • ضريبة الدفاع عن الوطن

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    في البداية نشكر السيد إدريس ولد القابلة و كذالك السيد كريم الشكر الجزير وبهذه المناسبة العظيمة اقدم تهانيئي الى الاسرة العلوية الشريفة اجمعين
    انني دائما اقول كل المجهودات التي تقدمها الاسرة العلوية المجيدة لصالح العام الذي يسهر عليها صاحب الجلالة محمد السادس حفظه الله و ايده في خدمة هدا الوظن الامين
    كما اننا في الايام الاخيرة وجدناانفسنا نواجه مجموعة من الطغات و الظلام الدين لا يخافون الله و يبصطون نفودهم باستخدام العنف و مخالفات عديدة تحصى بالجملة في القانون و إستعمال كل هده المكونات للضغط عن المستضعفين
    ومن بينهم خادم الاعتاب الشريفة السيد امبار الوزري من مواليد 1931 من قبيلة عبد الواحد الرقيبات ك الذي افنى عمره في خدمة هدا الوطن على شتى الجبهات و كدالك خارج ارض الوطن وكنا نقدم كل هده التضحيات بكل تفان من اجل إستتباب الامن و الاستقرار لكن وقع ما لايحمد عقباه ، حيت اصبحت انا و افراد اسرتي و احفادي عرضت الشارع و اصبحنا بدالك لا ننعم بالامن و الاستقرار الدي دافعنا عنه سالفا خدمة لوطننا العزيز
    و اليوم بعد إحالتي على التقاعد 20 سنة و 37 سنة كراء للسكن المتواجد بالعنوان التالي - زنقة سارجان مجنوا الرقم 6 عين البرجة الدار البيضاء- فوجئت من المحكمة الابتدائية بصدور حكم عاجل وغيابي بدون سابق إعلان و صعوبة في التنفيذ لكون الاسم المدعى عليه وعنوانه غير متطابقين بأمر استعجالي صادر عن المحكمة والغريب في الأمر صدر هذا الحكم علانيا وحضوريا الشيء الذي ينفيه شكلا وموضوعا العون المكلف بالتبليغ ولهذا لم أتوصل بأي استدعاء

    خادم الاعتاب الشريفة السيد امبارك الوزري ولد بوجمعة مساعد الاول بالقوات المسلحة الملكية سابقاوقائد جيش التحرير بالصحراء الشرقية المغتصبة جزائريا: تندوف,والعبادلة.
    مقاوم تحت رقم 523437
    الهاتف : 72 63 61 022

    Posté par EL OUAZRI MBAREK, 13 octobre 2006 à 18:03
  • aimer le maroc

    1 2 3 viva morroco moi jaime beaucoup mon pays dorigine le maroc en force

    Posté par samah, 30 novembre 2006 à 12:54
  • le maroc en force

    je te donne toute ma vie le maroc moi jaime la couleur verte et rouge par se ke se sont les couleure du drapeau de mon pays 1,2,3 vive le maroc toujours le drapeau du maroc elèvè dan le ciel le maroc en force pou toujours 1,2,3, 1,2,3, viva morocco moi jinsulte tous les marocains qui aimentb pas leur pays le maroc est le beau pays du monde et sa s'est pour toute la vie la fleure pou un jour et toi pou toujours le maroc

    Posté par samah, 30 novembre 2006 à 13:02
  • الله ينجيك من أولاد الحرام و من شر الحساد

    يــا محمد يـا ابن الحسن كل ما يمكنني قوله هو رد بالك من المقربين و لآ تخف من الشعب لأن الشعب أحب أسلافك و يحبك
    الله ينجيك من شر الأشرار

    Posté par marocain, 11 décembre 2006 à 23:22
  • lahcen

    اللهم انصر لنا صاحب الجلالة الملك محمد السادس و اعنه على الحق يا رب العالمين و سخر له مسؤلين يخافون الله و يحترمون القانون

    Posté par akki, 12 décembre 2006 à 23:21
  • صناعة النخبة بالمغرب

    الله اكبر يؤتي الملك من يشاء وهو الملك القدوس السلام شكرا يا اهل بلدي علئ هدا المجهود ولدا اقول كما قال رسول الله عليه الصلاة والسلام اسعد الرعات يوم القيامة الراعي اللدي سعدة به رعيته والسلام عليكم اخوكم حسن من مدينة الليمون بركانننننننننننن

    Posté par hassan jamai, 20 décembre 2006 à 22:30
  • المغاربة بدولة الكويت

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يتقدم أفراد الجالية المغربية بدولة الكويت الشقيق بولائهم وإخلاصهم لحامي هذا الوطن العزيز والدين الحنيف

    إن خدامك الأوفياء جند مجندون وراء أمير المؤمنين
    عيد مبارك سعيد أطال عمر مولانا الهمام

    الكويت -29/12/2006
    خادم الأعتاب العلوية الشريفة
    عبدالقادر فلالي
    00965 7915409
    إستشاري نفسي

    Posté par عبدالقادر فلالي, 29 décembre 2006 à 11:20
  • طلب

    سيدى صاحب الجلالة نصرك الله و ايدك و سدد خطاك انا شاب طموح ولى تجربة كبيرة فى امور الحياة و غيور على ملكى و بلادى و وطنى الحبيب طلبى لك صاحب الجلالة هو مساعدتى من اجل التقدم الى الانتخابات البرلمانية فى اقليم ازيلال الدى انتمى اليه و لكم جزيل الشكر و السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

    Posté par akki, 14 janvier 2007 à 04:34
  • طلب وظيفة

    بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على رسوله الكريم.
    السلام على المقام العالي بالله ورحمة الله وبركاته .
    سيدي صاحب الجلالة الملك محمد الصسادس نصرك الله وسدد خطاك اطلب منكم توظيفي علما اني شابة مغربية مزدادة سنة 1975 حاصلة على الاجازة في الحقوق قانون خاص منذ 1998 ووالدي هو المعيل الوحيد للاسرةوهو متقاعد من القواة المساعدة وراتبه لا يكفي لاحتياجات الاسرة المستمر علاوة على على احتياجات الدواء لانه مريض بالسكري .
    دمتم يا صاحب الجلالة نصيرا للمظلومين بعد الله تعالى .
    عنواني هو حي مولاي اسماعيل سكتور3 رقم 1985سلا
    ورقم هاتفي هو 012102163

    Posté par حاشي حفيظة, 15 janvier 2007 à 11:22
  • طلب مساعدة من اجل الحصول على سكن

    مولاى صاحب الجلالة اعزك الله و نصرك,اطلب من جلالتكم مساعدتى بمنحة قدرها 70.000 درهم من اجل تسبيق في سكن اقتصادي بالمجمع السكني رياض الالفة بالدارالبيضاء.اني موظف بسيط بالعمالة .عنواني,حميد نصرالدين طريق الالعاب الرياضية,ضيعة بروطون,عمارة 1,رقم10,الدارالبيضاءالله ايبارك فعمر سيدي وحفظ مولاي الحسن

    Posté par hamid, 27 janvier 2007 à 11:51
  • bien reflichir,bien comprendre

    salut tous les marocain;je voi tristement des commentaires diplorable;u, cherche aide de roi,un demande largent de roi pour acheter maison..;; le roi nest pas un dieu;c'est un homme comme vous;seulement comprenez que votre silence a propos les comportement des actionnaire de l"etat,et l'état elle meme;vous arrivez a aasimiler que vous etes seulement ignoré et exlue de tous valur humaine,commprenez que : l'état n'est que la nigation de l'humanité.

    Posté par observateur, 22 février 2007 à 13:06
  • félésitation

    mabrouk almawlouda aljadida lala khadija alah yahfadha wayahfad al ossra al3alawiya min koli char

    Posté par rajae, 04 mars 2007 à 23:03
  • طلب مساعدة

    سلام الله عليك يا امير المؤمنين و بارك الله لك في المحبوبة الشريفة للاخديجة و الامير الملاك مولاي الحسن و باقي الاسرة العلوية الشريفة .لقد راسلتكم مرارا وتكرارا ولن استسلم حتى يصل صوتي الى مسامعكم و اطلب من الله ان لايحجبوه لانهم يحكمون على شاب معطل و فقير بالموت و لاحول لنا ولا قوة الا بالله.

    عنواني : محمد رزوق درب الراضي رقم المنزل 58 قلعة السراعنة
    الهاتف : 062496475

    Posté par محمد, 09 mars 2007 à 17:16
  • anass

    tout les rois du maroc sont tres intelligent et tai3aedlo bin ai wahde iwa lah irhme li mcha 3nde lah et lah insre samasijste le roi mahamed 6 o lah itwle 3amro

    Posté par anass, 21 mars 2007 à 12:53
  • وجهة نظر

    دالحكم الذاتي مبادرة تنم عن وعي سياسي وتطلع إلى المستقبل

    Posté par رشيد, 22 mars 2007 à 20:28
  • roi M6

    JE T ADORE .JE PRIE POUR TOI .C EST PAS FACILE DE DIRIGER UN PAYS COMME LE MAROC TOUT LE MONDE EST INSATISFAIT VEUT TEL ET TEL POURQUOI NE PAS AIDER NOTRE ROI . IL EST TELLEMENT GENTIL REVE D UN PAYS EXEMPLAIRE.AIDEZ LE .IL NARRETE PAS DE S APPROCHER DE NOUS DE NOUS FAIRE COMPRENDRE Q UE CEST UN ETRE HUMAIN QUI AIME .MONDIEU IL A TOUT DEVOILE ET MONTRE SA FEMME SES ENFANTS .NOUS AVONS ETES SES SOUCIS QUOTIDIENS ET IL NA PAS ARRETE DE TRAVAILLER .NON SEULEMENT LUI MEME LA FAMILLE ROYALE LES PRINCESSES LES PRINCES .MERCI MOULAY MOHAMMADE 6 QUE DIEU TE DONNE LA PATIENCE ET AUX MAROCAINS ENTIERS L ESPRIT DE L APPRECIATION .VIVE NOTRE ROI GO AHEAD GOD BLESS U

    Posté par amal1, 23 mars 2007 à 00:02
  • taoaZjbvzSz

    cava ana mohamad ziwin ana man sidi sliman papa smto khalid maman malkia

    Posté par yassine, 31 mars 2007 à 11:19
  • Als nationaal en de Koning

    Magreb één en Koning Muhammad 6

    Posté par ruffie, 04 avril 2007 à 03:26
  • طاب مساعدة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    صاحب الجلالة الملك المفدى محمد السادس أيده الله ونصره وأعانه على بناء المغرب الحديث
    .
    مولاي صاحب الجلالة:
    أنا مواطن مغربي هاجرت منذ أربعين سنة من أجل خدمة الأسرة والأهل والوطن,وقد تمكنت في هذه المدة أن أساعد العائلة في الوطن وأن أربي خمسة أبناء في المهجر, وأشكر الله تعالى أني قد استطعت ان أدخل أولادي الخمسة الجامعات هنا في هولندا, وانا سعيد بهذه النتيجة السارة, إلا أني قد تضررت كثيرا ولم يعد لي جهد أن أساعد أسرتي في الوطن ومنهم والدتي التي ماهزت التسعين سنة, كما أني لم أنجح في امتلاك منزل في الوطن,الأمر الذي يحتم علي وعلى أسرتي البقاء في المهجر أثناء العطلة لأننا لا نملك بيتا في أرض الوطن,لذا أتوجه إلى جلالتكم بطلب المساعدة لحل هذه المعضلة.
    أدام الله جلالتكم وحفظكم ورعاكم وجعلكم دخرا لبلادنا الحبيبة, و
    اقر عينكم بولي عهدكم الأمير مولاي الحسن وباقي الأسرة الكريمة.
    أخيرا أسعى لكم من الله التوفيق في عملكم الجبار الذي تقومون به لرفع مكانة الوطن العزيز في المجتمع الدولي والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
    الإمضاء محراش عبدالسلام.
    Mahrach Abdeslam.
    JM vd. MEYLAAN 71--1019EN. Amsterdam-NEDERLAND.

    Posté par Mahrach Abdeslam, 06 avril 2007 à 16:11
  • لا حول ولا قوة الا بالله

    كإن إستغلال المواطنين بهذا الشكل ليس من أخلاق المغاربة ,هذا ليس موقع لجلالة الملك نصره الله لكنه لأحد الشباب وللأسف لم يعطي أي ملاحظة لكي لا يستغل سداجة المواطنين ,والله ياخود فيك الحق , لكن ساعدناك في شهرة موقعك

    Posté par casawi, 22 avril 2007 à 20:44
  • domonde

    salut lroi mohammed-6...067668241

    Posté par said, 08 juin 2007 à 21:48
  • domonde

    salut lroi mohammed-6...067668241

    Posté par said, 08 juin 2007 à 21:48
  • domonde

    salut lroi mohammed-6...067668241

    Posté par said, 08 juin 2007 à 21:48
  • domonde

    salut lroi mohammed-6...067668241

    Posté par said, 08 juin 2007 à 21:48
  • domonde

    salut lroi mohammed-6...067668241

    Posté par said, 08 juin 2007 à 21:48
  • domonde

    salut lroi mohammed-6...067668241

    Posté par said, 08 juin 2007 à 21:48
  • help me

    hi can you help me 060895292

    Posté par odim, 11 juin 2007 à 12:30
  • can you help me

    salam can you help me +21260895292 my dream is to go to mecca

    Posté par odim, 11 juin 2007 à 12:42
  • مسجد القس

    بسم الله الرحمان الرحيم
    والصلاةوالسلام على رسول الله محمد خاتم الانبياء و المرسلين
    assalamo 3alaikom wa rahmato llaahi wa
    barakatoho
    akhi fi llahi wa maliiki mohammad
    khairo lkallami ma 9alla wa dalla
    و قال الملك اءتوني به ssada9a llaho l3adim
    arrjo an tassilaka hadihi allhssana
    ارحموا عزيز قوم دل
    khoyya mohhammed 3azzaona wahid fli maat o farrhhatna mnnin natla9aw in chaa lllah
    akhooka fi lllah youssofo ibno l7assan
    wa ssalamo 3alaikom wa rahmato lllahhi wa barakatoho ala lbaiit

    Posté par youssofo, 28 juillet 2007 à 13:42
  • مسجد القدس

    القدس

    Posté par youssofo, 28 juillet 2007 à 13:50
  • vive le roi mohammed 6

    je respect le roi du maroc et je le respecte, vive le roi et tous les marocains aussi...
    Allah, alwatane almalike...
    Abdel

    Posté par abdel, 29 juillet 2007 à 14:10
  • الخير فيما اختاره الله

    بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة و السلام على سيدنا محمد خير المرسلين وبعد تحية زكية وعاطرة باسم سكان اقليم طنجة الى جلالة الملك محمد السدس نصره الله تعالى قبل كل شيء أرجوا أن تقبل طلبي المتواضع وأن تأخده بعين الاعتبار ألا وهة أننا نرجو أن تدخل تحسينات على المجال التعليمي و الصحي اللداني آلا الى الفساد و الخراب و السلام عليكم حفظك الله و وفقك

    Posté par hamza, 06 octobre 2007 à 15:04
  • stihzae

    idan ida kana sahibo lmaw9i3 9adiron 3ala tanfidi talabati lmoatinin fal yaf3al am anoho falihon fa9at fi stighlali lmoatinin wa sadajatihim arina chay2an nafi3an la tahakom wa sokhriya narjo an yo2atira fika hada lkalam 9alilan

    Posté par hamza, 06 octobre 2007 à 15:23
1  2    Dernier »

Poster un commentaire