المملكة المغربية الشريفة

¸.•'´¯*@'•.¸.•'´¯*@'•.الله الوطن الملك ¸.•'@*¯´'•.¸.•'@*¯´'•.

03 septembre 2006

وزير الداخلية يسلط الأضواء على آخر التطورات الأمنية

أرملة المجاطي عبأت المتورطات

ارتفع عدد المعتقلين على خلفية تفكيك شبكة أنصار المهدي الإرهابية إلى 56 من بينهم أربع نساء. أكد ذلك شكيب بنموسى وزير الداخلية خلال ندوة صحافية عقدها صباح أمس الخميس في الرباط.

وزير الداخلية شكيب بن موسى

وأوضح بنموسى أن المرأة الرابعة اعتقلت قبل عقد الندوة بحوالي أربع وعشرين ساعة
وأن التحقيقات أثبتت أن النساء الأربع ربطن اتصالات مع أرملة المدعو كريم المجاطي
وكان الأخير عضوا في تنظيم القاعدة، وظلت عناصر الأمن السعودي تبحث عنه إلى أن قتل في مواجهة معها.

وكانت وزارة الداخلية كشفت الثلاثاء الماضي، عن تورط ثلاث نساء مغربيات من بينهن اثنتان متزوجتان برباني طائرة يشتغلان في الخطوط الملكية المغربية، في المخطط الإرهابي لخلية "أنصار المهدي".

وأوضح وزير الداخلية أن العلاقة بين النساء المعتقلات والأرملة المشار إليها تنم عن تعاطف معها ورغبة بعضهن في تنفيذ عمليات في العراق وفلسطين.

وهو ما أعربن عنه خلال جلسات نظمت بحضور المدعو حسن الخطاب، زعيم الشبكة المفككة من قبل الأمن، والتي أطلقت على نفسها "أنصار المهدي".

ويتجلى الدور الذي يلعبنه في الشبكة من خلال حضورهن جلسة عرض خلالها شريط يتضمن صورا للمكان، الذي كان من المفترض أن يشكل معسكرا لتدريب أعضاء التنظيم بمنطقة أجدير.

وأكد وزير الداخلية أن النساء المتورطات فعليا مع شبكة أنصار المهدي ساهمن في تمويل إنشاء جناح عسكري وشراء أسلحة من أباطرة المخدرات، كما أنهن منحن مبالغ مالية لعضوين في التنظيم في إطار تمويل سفرهما للمشاركة في القتال في العراق
وقال وزير الداخلية إن تفكيك الخلية الإرهابية يبقى ذا طابع خاص بالنظر إلى طبيعة تنظيمها وخصوصيتها ودرجة تنظيمها والوسائل التي كانت تنوي استعمالها لتنفيذ مخططاتها الإرهابية والانتماء الاجتماعي لعناصرها.

وأضاف "إننا اليوم في مواجهة فكر إيديولوجي متطرف لجماعات جد منظمة تستقطب عناصر تنتمي إلى فئات اجتماعية مختلفة تفند ما يدعيه البعض من اكتفاء تغلغل الإرهاب في الأوساط الاجتماعية المهمشة.

وتهدف هذه الجماعات، من خلال مشاريعها الإرهابية، إلى نسف مشروع بناء المجتمع الحداثي الديموقراطي" للمملكة.

مشددا العزم على صيانة الدولة من كل خطر، ونوه إلى أن التعامل الأمني مع ما كان يحذق بالبلاد من مخاطر، تميز بالجدية والاحترافية في ما يخص التعامل مع الأوضاع لحفظ الأمن والنظام العام وفق القوانين الجاري بها العمل.

وأشار إلى أن التوفيق في تفكيك عدة تنظيمات متطرفة، يندرج في إطار استراتيجية عمل متعددة الأبعاد وترتكز على أربعة محاور، تهم إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية الفاعلة في مجال الجريمة الإرهابية، بشكل يجعلها أكثر فعالية، وملء الفراغ القانوني الذي كان يعرفه المغرب في هذا المجال، وتكثيف التعاون الدولي في محاربة الإرهاب، وكذا تعزيز الإجراءات الوقائية

جريدة الصحراء المغربية

Posté par mr karimnet à 00:18 - قسم الاخبار الوطنية - Commentaires [0] - Permalien [#]

Capture01JJ

Commentaires

Poster un commentaire